الجزائر

   Yasmina Saleh
ياسمينة صالح

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

من أعمال الكاتب

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
بحث

 

 

ياسمينة صالح من كتاب الرواية الجدد من جيل الاستقلال الثاني الذين تزخر بهم الجزائر.
حازت روايتها بحر الصمت على جائزة مالك حداد التي نظمتها في سنة 2001 الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي.
تكتب القصة أيضا ولها مجموعتان قصصيتان، الأولى بعنوان "وطن الكلام" و الثانية ( قصة مطولة) بعنوان "امرأة من برج الميزان".

حازت على جوائز أدبية من السعودية، والعراق، وتونس، والجزائر.
حائزة على ليسانس في علم النفس.
تشتغل منذ عام 1995 في المجال الصحفي.
أشرفت سنة 2000 على القسم الثقافي في مجلة نسائية جزائرية.

عضو في جمعية الشباب المغاربية للحرية و الإبداع.
عضو شرفي في الجمعية الإفريقية للطفولة والتنمية الذي يوجد مقرها الحالي في ساحل العاج.
لها تحت الطبع مجموعة قصصية جديدة بعنوان "حين نلتقي غرباء" ستصدر قريبا عن دار نشر عربية في باريس.
ترجمت بحر الصمت إلى الفرنسية.

أعلنت مؤسسة "بوابلا" الثقافية عن نيتها في ترجمة نفس الرواية إلى الإسبانية.
من مواليد الجزائر العاصمة، وهي من أسرة جزائرية مناضلة معروفة، شارك والدها في الحرب التحريرية الجزائرية العظيمة.
قال عنها الأديب التونسي، حسن العرباوي، في جريدة الصباح التونسية: " ياسمينة صالح اسم يبدأ الآن ولن ينتهي، لأنه ارتبط بالإبداع الجميل الذي يمضي هادئا و ثائرا، إنها الدم الجزائري الجديد الذي لا يخشى من مواجهة الماضي و التاريخ معا، وهي ببساطة بحر صمت من النوع المميز."
 


 مؤلفات الكاتبة :
بحر الصمت – رواية. منشورات الاختلاف، الجزائر، 2001.
بحر الصمت – رواية. منشورات دار الآداب، بيروت، 2003.
أحزان امرأة من برج الميزان – مجموعة قصصية. منشورات جمعية المرأة في اتصال، الجزائر، 2001.
وطن الكلام – مجموعة قصصية. منشورات الكتاب العربي ، دبي، 2001.
حين نلتقي غرباء – مجموعة قصصية. منشورات دار القلم، العراق، 2002.
ما بعد الكلام - مجموعة قصصية. منشورات الكتاب العربي ، دبي 2003.

بالفرنسية
les femmes d'algerie. (نساء الجزائر). منشورات فولتير. باريس.
.LE SILENCE DE LA MER(بحر الصمت). منشورات EDITION LA NOUVELLE PLUME-AIX-EN PROVENCE-FRANCE. كانون الأول-ديسمبر 2004. المترجمة: LUCIENNE TIGE
 

 **********************

Back to Top 


 ©  Arab World Books