المغرب

   Mohsine Loukili
محسن الوكيلي

 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

اصدارات جديدة

مقالات

ركن الحوار
أحداث بارزة

من الأخبار
ملف فلسطين
ملف العراق

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

 

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
بحث

 

 
 

محسن الوكيلي 

ـ الاسم الشخصي و العائلي:
محسن الوكيلي

ـ مكان الازدياد :
مدينة تازة، الشمال الشرقي للمغرب.

ـ تاريخ الازدياد :
17/01/1978

ـ المهمة الحالية:
أستاذ و مسئول مركز التوثيق و الإعلام 'قيم مكتبة' في مؤسسة تعليمية.


شواهد علمية :

ـ شهادة البكالوريا تخصص آداب عصرية بامتياز سنة 1997.
ـ شهادة التخرج من المركز الجهوي للتعليم سنة 1999.
ـ شهادة البكالوريا تخصص آداب عصرية ثانية سنة 2003.
ـ شهادة الإجازة تخصص تاريخ و حضارة سنة 2008.
ـ شهادات متعددة في الإعلاميات و التوثيق المكتبي.

مؤلفــــات:

ـ فجر الغضب. مجموعة قصصية من 216 صفحة. الناشر: الشركة العالمية للكتاب. عدد النسخ : 2000.

كلمة دار النشر حول الكتاب:

يربط بين هذه المجموعة القصصية خيط متين. أحكم الكاتب وثاقه وجعله عنواناً لهذا الكتاب "فجر الغضب". هو الغضب على الظلم والقهر والاستبداد والتحكم برقاب العباد وخيراتهم. ظلم الإنسان لأخيه الإنسان.ظلم الأنظمة لشعوبها. ظلم الدول الكبيرة والغنية للدول الصغيرة والفقيرة. بأسلوبه الروائي الشيّق ومفرداته العفوية وجمله السلسة يفجّر "محسن الوكيلي" غضب المظلوم على الظالم كي ينبثق فجر العدل والحق والحرية والمساواة.

تحت الطبع :

مرايا ـ مجموعة قصصية ـ
رحلة عمر ـ رواية ـ

الدورات التكوينية :

خمسة عشرة دورة تكوينية في مجال التوثيق و الإعلام تحت إشراف المفتشية الجهوية للمكتبات المدرسية بجهة سوس ماسة درعة المغرب.
دورة تكوينية في التوثيق من قبل المعهد الفرنسي بمدينة أكادير.
دورة تكوينية في المسرح تحت إشراف جمعية انبثاق أوفلا في مدينة أغادير .
دورات تكوينية في الكتابة الصحفية.


مقــــــــــالات :

ما يناهز 400 مقال نشرت جميعها في جريدة بيان اليوم الوطنية " المغرب ".


كتابات أدبية في الصحافة المكتوبة :

ـ انطلقت التجربة الأولى في عالم الكتابة مع إبداعات و خواطر في مجلة الشباب و المستقبل الصادرة بمدينة مكناس سنة 1998.
مجموعة قصص في منبر جريدة الإتحاد الاشتراكي بدءا من سنة 2005.
مجموعة قصص في منبر جريدة بيان اليوم منذ 2007.

كتابات أدبية في الصحافة الإلكترونية :

قصص في شبكة القصة العربية.
قصص في مجلة أقلام الإلكترونية.
قصص في مجلة الأدب العربي الإلكترونية.
قصص في مجلة أدب فن الإلكترونية.

أنشطــــــة :

ـ تسيير عدة ندوات أدبية بالنادي الأدبي في إطار الأيام الثقافية الخاصة بالثانوية التأهيلية بدر.
ـ الإشراف على تأطير دورات تكوينية في الكتابة الصحفية في الثانوية التـأهيلية بدر.
ـ تسيير مركز التوثيق و الإعلام بالثانوية التأهيلية بدر.
ـ رئيس نادي أصدقاء المكتبة في الثانوية التـأهيلية بدر

العضوية في :

شبكة القصة العربية.
مجلة أقلام الإلكترونية.
مجلة الأدب العربي الإلكترونية.
مجلة أدب فن الإلكترونية.
الجمعية الدولية للغويين العرب..

صفحة الكاتب الشخصية:
http://www.arabworldbooks.com/authors/mohsine_loukili.htm

من ابداع الكاتب:

اغتصــــــــــــــــــاب

ما زال الجرحُ طريا و لا زالت المدينة القابعة كصقر على تخوم الصحراء تسكنها و تثير بدواخلها شجون أول ليلة. تحاصرها كروب ذاكرتها و يلون الماضي الحي، الحاضر أبدا، عينيها الأطلسيتين بانكسارات المغيب.
كانت ككل صبايا الريف، خجولة، قوية و أصيلة.. تعانق رياح الشروق لترصد كل يوم أفراح البدايات، ثم تتعقب أحلامها كالظل، و حين يمسها الإعياء و تمسح السماءُ عن محياها آخر بقايا شغفِ النهار، ترحل إلى عالم أوسع، حيث حضن البتول.
لم ينمح العالم الأول في دواخلها، ما زالت أوراق الأشجار و أصوات مياه الغدير ترسم ذكرى فاتنة، حية، لكنها بعيدة.
تمنت لو أمكنها بتر شريط الزمن، لو تستطيع رتق الماضي البعيد بحاضر آخر ثابت، غير أن المدينة و أسوارها الباردة و شوارعها المبلطة الكئيبة خلفت في صخر معدنها النفيس نقوش البدائيين.

كانت بالمطبخ تنتظر الحساء حين زارهم رجل غريب، قيل لها إنه جاء من المدينة، و قيل إن المدينة عالم جميل.
تتذكر.. سقط المطر بالقنوط و نزل الليل بلحن حزين، حتى الكلاب التي كانت تدغدغ أحلام ليلها و تشعرها بالأمان أُخرِسَتْ، و أنشدت الريح طلائع عالم بديل.
تذكرت كذلك أن والدتها بكت و لم تخف عنها دموعها...

بعد شهر جاء الغريب و بمعيته رجلان و امرأة عجوز...
لم تشرق شمس الغد على روابي الأطلس، و ولى عالم حي خلف زحمة الناس و إشارات المرور.
ماذا قيل لوالدها ؟
لا تعلم.
و أما لُمَ سيقت إلى المدينة، فقد جاءها الجواب قبل أن تطرح السؤال :
بيعت بثمن بخس..

أربعة عشر ربيعا سقطوا على مشارف أول ليلة و عمر صيف طويل.. كبرت دفعة واحدة.. و صارت امرأة.

محسن الوكيلي
2009/09/10
بين الثامنة و التاسعة ليلا

  Back to Top 


 ©  Arab World Books