عز الدين جلاوجي

عز الدين جلاوجي
عزالدين جلاوجي من الأصوات الأدبية في الجزائر، بدأ نشاطه الأدبي في سن مبكرة ونشر أعماله الأولى في بداية الثمانينيات عبر الصحف الوطنية، كما ساهم في الحركة الثقافية والإبداعية فهو:

– عضو مؤسس لرابطة إبداع الثقافية الوطنة وعضو مكتبها الوطني منذ 1990..
– عضو مؤسس ورئيس رابطة أهل القلم الولائية بسطيف منذ 2001 ..
– عضو اتحاد الكتاب الجزائريين.. وعضو المكتب الوطني لاتحاد الكتاب الجزائريين (2000-2003)

• مؤسس ومشرف على عدد كبير من الملتقيات الثقافية والأدبية بسطيف منها:
– ملتقى أدب الشباب الأول سطيف 1996
– ملتقى أدب الشباب الثاني بسطيف 1997
– ملتقى المرأة والإبداع في الجزائر 2000
– ملتقى أدب الأطفال بالجزائر سطيف 2001
– ملتقى الرواية الجزائرية بين التأسيس والتجريب ماي 2003
– ملتقى الرواية بين راهن الرواية ورواية الراهن ماي 2006
– الملتقى العربي أسئلة الحداثة في الرواية الجزائرية 2007.

• شارك في عشرات الملتقيات الثقافية الوطنية والعربية منها:
– شارك في ملتقى البابطين الكويتي بالجزائر سنة 2000
– شارك في ندوة الأمانة العامة لاتحاد الأدباء العرب بتونس جانفي 2003
– شارك في مؤتمر اتحاد الأدباء والكتاب العرب ديسمبر 2003
– شارك في عكاظية الشعر بالجزائر العاصمة 2007
– ملتقى الرواية الجزائرية بالمغرب 2007.

• زار الأردن وسوريا والمغرب وتونس وقام بنشاطات ثقافية في مراكز ثقافية مهمة كجامعة فيلاديلفيا الأمريكية ورابطة أدباء الأردن واتحاد الكتاب العرب بحلب، وجامعة بنمسيك بالدار البيضاء بالمغرب.
• أجريت معه عشرات الحوارات بالجرائد الوطنية والعربية.. وأجريت معه لقاءات تلفزيونية وإذاعية وطنية وعربية.
• قدمت عن أعماله دراسات نقدية كثيرة نشرت عبر الجرائد والمجلات الوطنية.. والعربية… منها بيان الكتب الإماراتية، عمان الأردنية، الفنيق الأردنية، الموقف الأدبي السورية، الأسبوع الأدبي السورية، مجلة كلمات البحرينية، جريدة الأخبار البحرينية…

• كما دُرس في مجموعة من الكتب منها:
1. علامات في الإبداع الجزائري لعبد الحميد هيمة
2. مكونات السرد في النص القصصي الجزائري الجديد للدكتور عبد القادر بن سالم
3. السيمة والنص السردي للدكتور حسين فيلالي
4. سيميولوجيا النص السردي. مقاربة سيميائة لرواية الفراشات والغيلان للأستاذ زبير ذويبي
5. بين ضفتين للدكتور محمد صالح خرفي
6. محنة الكتابة للدكتور محمد ساري
7. الأدب الجزائري الجديد للدكتور جعفر يايوي
8. سلطان النص دراسات في روايات عزالدين جلاوجي ……….وغيرها

• قدمت عن أعماله عشرات المذكرات والرسائل الجامعية:
• أنجز ثلاث سيناريوهات هي:
1. الجثة الهاربة… عن رواية الرماد الذي غسل الماء
2. حميمين الفايق.. 30 حلقة اجتماعية فكاهية
3. جني الجنتي… 30 حلقة ثقافية

• مثلت له المسرحيات للصغار والكبار منها:
1. البحث عن الشمس 1996
2. ملحمة أم الشهداء 2001
3. سالم والشيطان (للأطفال) 1997
4. صابرة 2007
5. غنائية أولاد عامر 2007

صدرت له الأعمال التالية

في الدراسات النقدية :
1. النص المسرحي في الأدب الجزائري ط1 و ط 2 ،
2. شطحات في عرس عازف الناي اتحاد الكتاب العرب بسوريا،
3. الأمثال الشعبية الجزائرية بمنطقة سطيف ط 1 ط 2.

في الـروايـــة :
1. سرادق الحلم والفجيعة ط1 ط 2
2. الفراشات والغيلان ط1 ط 2
3. راس المحنه ط1 ط 2
4. الرماد الذي غسل الماء ط1 ط 2
5. الأعمال الرواية غير الكاملة (4 روايات)

في القصــــة :
1. لمن تهتف الحناجر؟
2. خيوط الذاكرة
3. صهيل الحيرة
4. رحلة البنات إلى النار (ضم جملة قصصه القصيرة)

في المســرح:
1. النخلة وسلطان المدينة (مسرحية)
2. تيوكا والوحش ورحلة فداء (مسرحيتان)
3. الأقنعة المثقوبة غنائية أولاد عامر (مسرحيتان)
4. البحث عن الشمس وأم الشهداء (مسرحيتان)
5. الأعمال المسرحية غير الكاملة (13 مسرحية)

في أدب الأطفال:
1. ظلال وحب 5 مسرحيات
2. الحمامة الذهبية 4 قصص
3. العصفور الجميل قصة نالت جائزة وزارة الثقافة 1996
4. الحمامة الذهبية قصة
5. ابن رشيق قصة نالت جائزة وزارة الثقافة1997
6. أربعون مسرحية للأطفال

  1. يحي

    أعرفه منذ سنة 1996حين أقام في قاعة مالك بن نبي(رحمه الله)ندوة أدبيةباسم رابطة إبداع الوطنية التي يرأسها الأديب المميز”الطاهر يحياوي”،شارك فيها نخبة من الشعراء و الأدباء من الرابطة ومن خارجها(كانت الندوة الأولى للرابطة)،كنت حاضرا مع
    الجمهور و تمتعت كغيري بتدخلات المشاركين من قسنطينة و العاصمة وسطيف وغيرها،ومن يومها بدأت أقرأ له إنتاجه،فمن “لمن تهتف الحناجر”إلى”البحث عن الشمس” إلى”سرادق الحلم والفجيعة”،هذه الرواية الأخيرة أعترف لكم أنني قرأتها مرات حتى استطعت فك طلاسيمها
    وفهم رموزها الغائرة في الإيحائية.أتمنى له كل التوفيق و السداد في مشاريعه المستقبلية. يحي سطيف

  2. makhloufbendib

    عزالدين اخي وصديقي
    ولكنه في الاونة الاخيرة اهمل الاخوة وظلت فقط اطياف الصداقة تحلق في سماء سطيف العالي

  3. بله باسي مسعودة

    انا طالبة اولى ماستر تخصص ادب مسرحي ونقده وكان الأستاذ عز الدين جلاوجي حاضرا في كل المحاضرات حتى ان عنوان رسالة الماستر التي اشتغل عليها :مسرح الطفل في الجزائر في مسرحيات ظلال وحب لعز الدين جلاوجي . فشكرا لاسهامات الاستاذفي تنوير واثراءالمسرح الجزائري و العربي ككل وارجو منه التواصل معي .

  4. زكرياء حالد

    عز الدين جلاوجي من المنتمين إلى فئة ” مبدعين يفعلون ما يقولون “، تخالطه فتجده صديقا حميما، يشع إنسانية باهرة، تزور نصوصه الإبداعيّة، فتجدها هي الأخرى مترعة جمالا إنسانيا آسرا .
    فإذا أبصرت نصوصه أبصرته، وإذا أبصرته أبصرت نصوصه، إنه – باختصار دقيق – نصه الإبداعي، وهو يصول، ويجول، على أرض الواقع .
    تقرأ نصّه الإبداعي فتجده مفعما بروح التجريب، والمغامرة، والتفكيك، يروم – دوما – إلى تشويش قارئه، حتى لا يبقى كسولا، مستهلك، بل عليه أن يكون فاعلا، منتجا، يفتح مصراعي النص الجلاوجي على آفاق من التساؤلات اللامتناهيات، المنتجات للدلالات اللامحدودات، الفائضات من منهل نصه الإبداعي.
    ليس النص الجلاوجي مجرد تقديس لزخارف لغوية كغاية في حد ذاتها، بل هو يعتبر جماليات اللغة، وطرق تعبيرها المختلفة، تقنيات فنية يعتمد عليه في تحطيم علاقات الواقع، وإعادة تشكيلها على نحو مخصوص، بلغة فنية مخصوصة، في مرآتها الصافية يرى الإنسان إنسانيته الضائعة في زمن اللإنسانية.



اترك تعليق