Djamel Benamar
جمال بن عمار


جمال بن عمار

جمال بن عمار شاعر جزائري من مواليد 03 سبتمبر 1968 بمدينة عنابة شرق الجزائر
لم يتمم دراسته الجامعية – شعبة أدب عربي
لديه مجموعتان شعريتان في السوق :
- "الحافة" منشورات المكتبة الوطنية /2005
- "احتفال الخراب" منشورات اتحاد الكتاب الجزائريين/2009
- "الأحادي" ديوان شعري يسعى لنشره قبل نهاية هذه السنة
فاز بجائزة أدبية :
- جائزة " الديوان البلدي للسياحة / بداية التسعينيات
- عضو مؤسس لنادي الشعر في المرحلة الثانوية بداية الثمانينات
- عضو مؤسس لنادي المسرح والشعر – دار الشباب صاولي عبد القادر / ( 1988 -1989 )
- عضو جمعية نادي الإبداع الأدبي / 1990
- عضو إتحاد الكتاب الجزائريين
- نائب رئيس جمعية " كتاب الشيئ الآخر "
نشر شعره في أهم الدوريات العربية منها : مجلة الجاحظية ، مجلة الكتابة ، مجلة الثقافة ( وزارة الثقافة )
مجلة الإتحاف التونسية ، مجلة ألواح الإسبانية ، وغيرها من المجلات الإلكترونية الوطنية والعربية المختصة بنشر الأدب عموما
ذكر اسمه في أهم معاجم الشعر الجزائري
-"الحركة الثقافية العنابية " للأستاذ الدكتور شريبط أحمد شريبط
-"انطولوجيا الشعر الحديث " باللغة الانجليزية للأستاذة الشاعرة صليحة نعيجة
" Anthology of modern algerian poetrty "
-" بصمات" مجموعة نقدية للأستاذة الكاتبة فضيلة معيرش
له مجموعة مقالات نقدية تم نشرها في الجرائد الوطنية سنوات التسعينات منها :
الكتابة موضوعا للقتل ، ماتحتاج إليه الكتابة ، مابعد الخوف وغيرها من المقالات المنجزة الغير منشورة ، في انتظار أن تصدر في مجموعة نقدية بعنوان " ماتحتاج اليه الكتابة " تحت عنوان فرعي – أولى أدوات الصيد -
شارك في معظم الملتقيات الوطنية والعربية :
- المهرجان الوطني محمد العيد آل خليفة
- المهرجان الدولي - اتحاد الكتاب الجزائريين
- المهرجان الدولي – بمدينة جدليان / تونس
- المهرجان الوطني - فنون وثقافة / الجزائر العاصمة
- الإقامات الشعرية / رفقة مجموعة من الشعراء العرب /2015
له مجموعة من الأعمال الشعرية هي تجارب جديدة يحاول من خلالها أن يعطي لمسة مختلفة عن ما هو مطروح حاليا في الشعر العربي المعاصر- هذه التجارب ، مخطوطات شعرية منها :
- " رسائل أدبية "
- " البحر"
- " الحافلة "
يشتغل حاليا بمؤسسة النقل الحضري ، رئيس فرع مكتب / قسم المحاسبة - مدينة عنابة/ الجزائر

العنوان : حي الجسر الأبيض رقم - 140- مدينة عنابة الجزائر
البريد الاكتروني : djamelbenamar123@gmailcom
الهاتف : 0549342011


نموذج من أعمال الشاعر :


في رثاء الجسد

...
ادخُل إلى غَيبكَ واكتَمِل
أيُها المُتبَطنُ بِالهَيبَة المليئُ بعزَّتِهِ والمَليكُ بعِلّتهِ
المُدثرُ بالنفحَاتِ المُنِيبُ بَأسمَائِهِ
المَوكِبــــيّ ، إلى حَمَإ الفكرَة
يَا إلهِي ...
أهذَا أنا في الوصَالِ خواتِم ضَوء سَأشقَى بهِ
...
يالمَهِيبُ المُصرّ ُ عَلى هَيئَتِي
كيفَ تتخدُنِي ظلا ً وتنحَازْ...؟
يَالنّزيلُ المُبَجلُ والضَامِئُ المُتَصَدِّعُ في إرثِك
يَا خ ل ا يَ ا كَ مَفزُوعَة في الشَوَارع
كيفَ سَأغفَلُ عَن سر الكُمُون وأهوَى بشَوقِك مَوتِي
هُنا ، أستحيلُ بعملاقِ ضَوء صَبيّ
وأشفِقُ مِن رَغبَة الظّل ، مُحتظِنا في سَمَائِكَ شَكِّي
...

إلهي ، ومندُ تَملّكني المُشتَهى قلت :
كيفَ تضُجُّ بصَدري جبَالُ الوَحي ؟
إنّ هذا لسِحرٌ ، ولم أعهَد الخَوفَ من رحلةِ اللّيل في الكأس
قلتُ : التَّواريخُ جمرٌ ومَاءٌ وإني رَفعتُ نشِيدَكَ في الخُلوة
أيُهَا المُتجَبرُ .. تَستُر مَوتكَ حيثُ الهَوى مرتعٌ لجنُونِ الغِياب ؟
.. كأنّي أهَدهِدُ رُوحي
هُنا صرتُ عرّابَ أحجِيَة تَشرَحُه اللّغَاتْ
...
أيّها العَالمُ الوحشَة
قالَ أولهُم :
إنُّه الحُلمُ ترتقي بِه الحكمَة
قال عارفهُم :
ليسَ ذلكَ موتٌ ، كذالكَ يَفهَمُه العَارفُون بِكنهِ الأسرَارْ
حينَ تشتبهُ اللُّغاتُ على شكلهِ
سيدٌ رأسُ هذا العَطب
...