أحمد حمدان

أحمد حمدان

• أحمد محمود عبد الرحمن أحمد حمدان .
• من مواليد 1/ 1 / 1981 – مدينة المنيا – جمهورية مصر العربية.
• تخرج في كلية الحقوق عام 2001 .
• حصل على الماجستير في القانون العام و الفقه الإسلامي المقارن .
• حصل على دبلوم المعهد العالي للدراسات الإسلامية في عام 2008 .
• يعد رسالة دكتوراة عن ( حق القضاة في حرية التعبير ) بجامعة القاهرة .
• عمل معيداً بكلية الحقوق بقسم تاريخ و فلسفة القانون .
• ثم عمل عضواً بمجلس الدولة المصري .
• ثم عمل وكيلاً للنائب العام منذ 21 / 7 / 2003 .
• يعمل حالياً وكيلاً للنائب العام بمكتب النائب العام بالقاهرة.
• عضو الجمعية الجغرافية المصرية.
• عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.
• نشر عدداً من المقالات بمجلة القضاة خلال الفترة من 2003 و حتى 2007 .
• صدرت له مجموعة قصصية بعنوان ” البعثة ” عن المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة في يوليو 2009 .
• له تحت الطبع مجموعة قصصية بعنوان ” الهجرة ” .

  1. مصطفى حمدان

    مبارك المجموعة القصصية الجديدة

  2. fadyyousif

    يعجبني كثيرا طريقتك واريد ان اجد كتبك على النت

  3. احمد السكرى

    منذ بداية معرفتى بك فى الجامعة وانااعرف انك سوف يصبح لك قيمة وشأن كبير فى هذا البلد
    ولن يقتصر ذلك على مجال الكتابة

    وسوف يكون

  4. عبدالكريم

    السلام عليكم
    احتاج الى البريد الالكتروني للاستاذ أحمد محمود عبد الرحمن أحمد حمدان
    انا طالب من الجزائر واريد مسائلته على بعض الدراسات التى اطرها وناقشها
    شكرا

  5. أحمد حمدان

    الأستاذ / عبد الكريم
    و عليكم السلام و رحمة الله .
    بريدي الالكتروني هو ، و بانتظار تساؤلاتك ، تحياتي و محبتيa_m_hemdan@yahoo.com

  6. عمرو القاضي

    أعجبني كثيرا أسلوبك في الكتابة سيدي فعباراتك ونظمك للكلام كأنه ترانيم متناغمه ولا تتعجب فأحيانا مبلغ الكاتب أو الروائي في جمال أسلوبه كأنك تشعر بسيمفونية موسيقية يطرب لها الوجدان وهذا هومبلغ تمتعي حقيقة بأي شئ أقرأه سواء أكانت مقالة أو رواية أو كتاب ذا بعد سياسي أو دينياو اجتماعي فالكاتب الممتهن لا يغيب عن ناظرية ماللغتنا العربية من سحر خلاب على العقول والقلوب يصل أحيانا إلى الشعور أنك شردت خارج الزمان والمكان سعيد بأن يكون لي صديق شأنك وأحمد الله على ذلك

  7. احمد عبدالحميد المحامي

    وفقكم الله وجعلكم زخرا لنا كما كان والدكم رحمه الله. فأنت فخرنا وشرف لبلدنا ولشبابها



اترك تعليق