عبدالحكيم نديم



شاعر وفنان تشكيلي عراقي من مواليد كركوك 1956 حاصل على بكالوريوس ـ القانون ـ جامعة بغداد. وهو عضو هيئة تحرير مجلة دراسات كردستانية في السويد

درس الفن التشكيلي والسيراميك من خلال الكورسات الدراسية الخاصة بالفن الحديث في السويد.

نشر أول قصيدة وقصة في جريدة العراق 1977م، تابع النشر بعد ذلك في العديد من الجرائد والمجلات العراقية العربية وفي مواقع الكترونية فنية وأدبية أخرى، وله مساهمات في مجال الترجمة والفن التشكيلي.

ومن مؤلفاته:

له2 ديوان شعري مطبوع - خطوات لمنفى الروح - من مطبوعات مجلة دراسات كردستانية اوبسالا السويد 2000 رفات تناجي ملائكة السلام 2003 من مطبوعات مؤسسة دراسات كردستانية وله كتاب مخطوط يضم مجموعة من اعماله التشكيلية بعنوان مرفئ الألوان باللغات السويدية والكردية والعربية مع شهادات وقراءات بعض الكتاب والأدباء حول تجربته الفنية.


قالوا حول فنه ومعرضه الأخير ( نافذة على الحياة )

الأديب جلال زنكابادي المحرر الثقافي في مجلة كولان العربي اربيل:

لقد أفلح فناننا في توظيف السُّلم اللوني بدرجاته المضيئة والمعتمة كثيراً في ابراز الأجسام، اضافة الى الترميز بالألوان واحداث التأثيرات المنشودة عبرها بالنور والظل. هذا وقلما تخلو لوحة الفنان عبد الحكيم نديم من مفردة انسانية.

الأستاذ الدكتور عبد اللطيف عباس جامعة ستوكهولم سابقا :

الفنان المبدع عبد الحكيم نديم حتى يضاف الإبداع الى آخر اكثر بداعة يعجز القلم عند ذاك عن التعبير، والفن عنده هو الرسالة التي ارفقتها مع قلب من احبّ الوطن وفارقه ،ويزداد حرارة حتى تتلاحم القصيدة مع الريشة ...

أيوب رضا معد ومقدم برنامج نافذة على الثقافة الكردية فضائية كردسات:

هذا الفنان الذي تربى في حضن كركوك العريقة، تظهر بجلاء الروح الشعرية والرقة في استخدامه للألوان، حيث يتداخل الحس الشعري الجميل مع مواضيع لوحاته، وتبرز ملامح الحداثة في اعماله التي هي قريبة من الواقعية الجديدة والتعبيرية والأنطباعية الأوروبية الحديثة، انها لوحات من ابداع فكر ومخيلة انسان كردي مضطهد، كما عايش عن كثب التراث والثقافة الأوروبية، اضافة الى كونه شاعراً جيّداً يعرف كيفً توظيف الألوان في لوحاته.

القاص نهاد السليم نائب رئيس مجلة الصدى المندائية في السويد :

الفنان الشاعر عبد الحكيم محمود نديم : عندما يعبر الفنان عن روحه باللون وهو الذي يتطلع إلى شروق الشمس والحياة ويتأمل بحسرة لتلك الأسلاك الشائكة من خلال رماد الحروب وخوذ الضحايا لوطن جريح وأب مكلوم ،ألف تهنئة لهذا المعرض الناجح ...

الفنانة التشكيلية السويدية كارينا دوتيريك :
التشكيلي القدير عبد الحكيم انك تتقن مخاطبة العين والنفس باللون والريشة لوحاتك تحكي نفسك ولوحات تعبر عن حالات خاصة ربما نجد أنفسنا بين اللمسات الفنية في كل لوحة منجزة ، الموفقية لك ولمعرضك ...


نماذج من اعمال الشاعر

قراءات حجرية

رفات تناجي ملائكة السلام