Readers Club Map
خريطة نادى  القراء

   Readers' Club Discussion April - June 2009

 

Home 

About Readers Club

Join

This months' book

Join Discussion

This Year's Selections

Readers Club Archives

Contact Us

صفحة البيت

ما هو نادي القراء

للاشتراك

كتاب الشهر

شارك فى  الحوار

اختيارات السنة الحالبة

أرشيف نادى القراء

اتصل بنا

 

 


View Current Discussion
تتبع الحوار الجاري

On April Selection
حول كتاب ابريل

On May Selection
حول كتاب مايو

On June Selection
حول كتاب يونيو

Our June 2009 selection
Alaeldin Al-Araji's Short Response sent August 2009
Alaeldin Al-Araji's Detailed Response sent October 2009
Alaeldin Al-Araji's Response to Ali Mohamed's article


Alaeldin Al-Araji's Response to Readers' Comments on "The Crisis of Modernization in the Arab World"
رد الباحث العراقي علاء الدين الأعرجي على تعليقات القراء حول كتاب" أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي بين العقل الفاعل والعقل المنفعل"


اقدم شكري الجزيل لجميع الأخوات والأخوة الذين أطلعوا على كتابي " ازمة التطور الحضاري في الوطن العربي بين العقل الفاعل والعقل المنفعل"، وتقديري الكبير للملاحظات المهمة التي وردت بشأنه، ولكن أرجو أن تسمحوا لي بمزيد من الوقت للرد عليها بالشكل المناسب، وبما ينسجم وأهميتها. والسبب في ذلك أنني منهمك جدا الآن بمشاريع فكرية وثقافية وسياسية، موازية وداعمة للفكرة الأساسية للكتاب وتكريس بعض أهدافه. وهي مشاريع أحاول طرحها وترويجها بغية تحقيقها ولو على المدى البعيد، بالتعاون مع موسوعة المعرفة www.marefa.org ، ومنها مشروع إنشاء "مركز ثقافي عربي أمريكي" في نيويورك، للتعريف بالثقافة أوالحضارة العربية الإسلامية، والتفاعل مع الحضارة الغربية الحديثة. ومنها أيضا إنشاء "منظمة شعبية عربية"، تمثل إرادة وتطلعات الشعوب العربية، تقوم مقام "الجامعة العربية"، الحالية التي تمثل الحكومات العربية، وهي حكومات لا تمثل شعوبها في الغالب. وقد نجحتُُ أخيرا ً، وبعد كفاح عشرة أعوام، في إقناع منظمة "المؤتمر القومي العربي"، في تبني المشروع وتحقيقه.(انظر مقالتي" كفاح عشرة أعوام عجاف في سبيل اطلاق مشروع 'المنظمة الشعبية العربية" صحيفة القدس العربي، لندن، في 10/4/2009).

وتفضلو بقبول تمنياتي بمناسبة شهر رمضان المبارك، اعاده الله على الأمة العربية والإسلامية بافضل مما هي عليه اليوم من تمزق وتخلف وضعف وجهل واستبداد داخلي واحتلال خارجي، بكفاح المثقفين الواعين من أهلها.

علاء الدين الأعرجي

نيويورك ، في 27/8/2009
Back to Top 
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: علي محمد
Email:
comments:

نظرا لحجمها تجد دراسة مطولة وردت تعليقا على هذا الكتاب من الأستاذ على محمد في ركن الحوار على الرابط التالي
http://forum.arabworldbooks.com/viewtopic.php?t=245
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: بنت النيل
Email:
comments:
أبدأ أولا بشكر المنتدى على اختياراته المتنوعة فقد كنت متخوفة بعض الشئ من الاشتراك في مثل هذا البرنامج ولكني استمتعت كثيرا به وبجميع الكتب التي وصلتني خاصة وأن البرنامج أتاح لي قراءة العديد من الكتب التي لا تستهويني في العادة وما كنت حاولت قراءتها من قبل ومنها كتاب هذا الشهر ، فأنا عادة افضل الروايات والشعر.
أما بالنسبة لرأيي في هذا الكتاب فقد وجدت فيه الكثير من النظريات والأراء المختلفة ولكن أغلب ما يسوقه الكاتب منها ويرجحه تشاؤمي الى درجة كبيرة كما أنني لم أجد الكثير من هذه النظريات مقنعا فمثلا يتحدث في الفصل السابع عن العرب والبداوة فيقول في صفحة 173
"أن معظم عرب شبه الجزيرة العربية كانوا يمرون في دور البداوة الثانية وحينما انتقلوا الى الحواضر بعد الفتح الاسلامي أخذوا ثمار الحضارة جاهزة"
ثم يتابع:
" يمكن اعتبار اكتشاف الزراعة أهم عمل ابداعي حققه الانسان"
لو كانت هذه النظرية صحيحة في المطلق لكان الشعب المصري اليوم هو ارقى شعوب العالم.
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: أسامة الخضراوي
Email:
comments:
في الحقيقة أجد نفسي متوافق في الرأي مع تعليق الاستاذ محمد عابد على الكتاب ، فالحضارة الإنسانية مسيرتها واحدة وإذا نظرنا الى اكثر المجتمعات تحضرا اليوم فما هم إلا نتاج لهذه الحضارات السابقة مجتمعة. والتخلف عن الركب يأتي من المجتمعات التي تتشبث بالموروث أو الماضي تشبثا لا معنى له.
واذا نظرنا الى الاسرة كمثال - وهي الوحدة التي يتكون منها المجتمع – نجد نفس الجدل ، فسوف تجد حتما رب الأسرة الذي لا يقبل أبدا أن يكون ابنه مختلفا عما نشأ هو عليه والآخر الذي لديه المرونة بأن يتقبل أن يكون ابنه مختلفا عنه وله شخصيته القائمة بذاتها.
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: Khaled Mohamed
Email: khaledmoody@gmail.com
comments:

عندما يتحدث الأستاذ علاء الدين الأعرجي عن العقل العربي فأنه يفترض وجود عقل جامع لكل العرب، وهي فرضية تقريبية على أحسن الأحوال، فمن يستطيع أن يقول أن العقل المصري يتطابق مع العقل الليبي أو أن العقل الجمعي التونسي يتطابق مع العقل السعودي؟
ان مفهوم العروبة في حد ذاته هو مفهوم تقريبي ويختلط أحيانا بمفهوم الاسلام في حين أن الموضوع أكثر تعقيدا من ذلك ويتطلب قدرا أكبر من التدقيق.
title: Crisis of Modernization in the Arab World
name: Rita
Email: rtnaim@yahoo.com.au
comments:

The author discusses the shackles of the Arab mind be they political social religious or economic. But he does so fundamentally at a comparative level, comparing the Arab mind today to a hypothetical western mind and finding the Arab mind to be infinitely inferior. While conceding that the author has a valid point, it is important to point out that a few centuries ago, the opposite was true. The Arab mind was liberated whereas the western mind was shackled and for the author’s argument to be complete, we need to go back to the transition that led to this reversal of roles. My view is that the superiority of the western world started in the military area before anything else and that the west’s military might was used to build up wealth and also to start a systematic campaign against the Arab world that has led to its downsizing from century to century.
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: محمد عابد
Email: mohammad_abed@maktoob.com
comments:
يصعب الاختلاف مع التوصيف الذي يطرحه المفكر علاء الدين الأعرجي فتشخيصه للأزمة الحضارية التي يعيشها العالم العربي يتسم بالدقة وعمق التحليل ، لكن نقطة الخلاف الأساسية مع منظوره هو أنه سمح لنفسه أن يقع أسيرا لمدخل أرنولد توينبي والذي يتعامل مع الحضارات بوصفها كائنات مستقلة، وليس بوصفها تجليات معينة في الزمان والمكان لمسيرة أشمل هي مسيرة الحضارة البشرية، ولو أخذنا هذا المنطلق الأخير كمنظور لنا فأننا سنجد أن انقراض الحضارة العربية لا يمثل الكارثة التي يعبر عنها الكتاب، فلا يمكن لنا أن نعتبر أن الامبراطورية الصينية التي تتبلور أمام أعيننا اليوم تعبر عن الحضارة الصينية المنقرضة وبنفس المنطق فأنه لا يوجد ما يمنع من أن يقوم العرب بإعادة بناء حضارة جديدة بدلا من التشبث ببقايا حضارة تهرأت ولم تعد قابلة للإصلاح.
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name:الباشا باشا
Email:
comments:
هذا كتاب قيم جدا ويفتح الباب أمام كثير من التأملات والأفكار، ولكنني بعد قراءته الدقيقة لا أشعر بتفاؤل من أننا نستطيع بالفعل تجاوز أزماتنا الحالية وقد يرجع ذلك التشاؤم أساسا الى ارتباط الموروث الثقافي بالمعتقد الديني بشكل يصعب معه تنقية الأول وإعادة فهم الثاني بما يعد أساس أي نهضة في المنطقة العربية.
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: Dr. Mohamed Rabie
Email: rabiem@gmail.com

comments:

لقد قرأت عرض السيدة بسمة لما جاء في الكتاب، ويبدو أنه تعرض بشكل أو رآخر لبعض القضايا الهامة التي تشكل أزمة بالنسبة للعقل والعمل العربي.
وهنا لا بد من الإشارة إلى أنني كنت قد طرحت هذا الموضوع أثناء عملي في الكويت في السبعينات. وتم انعقاد ما أعتبره أهم واكبر تجمع لمفكرين ومثقفين عرب في شهر إبريل من العام 1974، أي قبل ربع قرن تماما، وكان المؤتمر تحت عنوان "أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي" وصدرت أبحاثه في مجلد كبير عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت وقامت مجلة الآداب بنشر معظم الأبحاث في عدد ممتاز صدر في نفس الشهر من نفس العام. أرجو أن يكون الكاتب قد اعترف بمساهامات من سبقه على هذا المضمار.
كذلك كنت صاحب اقتراح "إعادة كتابة التاريخ العربي" في عام 1972، وكان من المفروض تأسيس "معهد التاريخ العربي" في جامعة الكويت، لكن المشروع تعثر.
آملا ان تتاح لي الفرصة لقراءة الكتاب.
محمد ربيع
www.yazour.com
title: أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي
name: Dr. Mohamed Rabie
Email: rabiem@gmail.com

comments:

Have not read it to give my opinion; however, the topic is very important.
I have had the honor of calling for the largest and most important conference to discuss the same issue under the same title 25 years ago in Kuwait; the author must have seen the proceedings to have the same title; I also called for the rewriting of Arab history which he wants to do; I hope he gives credit to people who had tackled these thorny topics before he did.

Back to Top 
title: الماغوط الأعمال الشعرية
name: Khaled Mohamed
Email: khaledmoody@gmail.com
comments:
هذا شاعر متميز بجد فهو مناضل سياسي محب للحياة وزاهد منها في آن، ينجح في التعبير عن حجم مشاعره المتناقضة المتداخلة بأسلوب صحيح واضح يثقب القلب كالخنجر.
title: almaghout poetry work
name: Rita
Email: rtnaim@yahoo.com.au
comments:

This is the poetry of a dying man. He is dying slowly but with each new verse he is a step closer to the grave. It is almost as though he looks foreword to the end. As he puts it: I go on a steed of ink/and I will never be back.
title: الماغوط الأعمال الشعرية
name: بنت النيل
Email:
comments:
أشعر أن هذا الشاعر عبقري ولكنني غير متأكدة أنني أفهمه صح فمثلا في قصيدة خيانة آخر سطرين كالتالي:
لقد كان صديقي الوحيد
وطفلته الجميلة من صلبي

هل يمكن أن يكون يقصد ما فهمته أنا؟؟
title: محمد الماغوط:الأعمال الشعرية، دار لمدى ، ط2، دمشق ، 2006 -
name: د. فاطمة فوزي
Email: attaff03@hotmail.com

comments:

الماغوط بين الأنا الحزينة والوطن القاسي
موضوع المقال النقدي الحالي هو كتاب الأعمال الشعرية للشاعر محمد الماغوط ، وهو يتضمن ثلاثة دواوين شعرية له معروض عناوينها على غلاف الكتاب ، وصادر عن دار المدى بدمشق عام 2006 في طبعته الثانية ، والتعريف بالكتاب والذي قدمته " سنيه صالح " يشير للماغوط باعتباره من أبرز ثوار قصيدة النثر. وهذا التعريف يجعل الحديث عن الكتاب يسير في جوانب ثلاثة متكاملة وهي تجيب على تساؤلات حول : ما هية الماغوط ، ومعنى قصيدة النثر ، ثم التأمل في الكتاب في ضوء اجابة السؤالين السابقين .
• الماغوط؛ بكثير من الاختصار فعلى صفحات النت الكثير أذكر أنه : شاعر سوري ولد عام 1934، وتوفي عام 2006 ، وكان يشتغل بالصحافة في معظم سنوات حياته العاملة .
• * قصيدة النثر : بكثير من التبسيط للدخول للموضوع أرى أن قصيدة النثر : مصطلح شائك اختلف عليه كثيراً ؛ فالأصل هو الشعر المقفى الموزون في العربية، وهو مكون من شقين الشعور والقوافي ، ولقد شعر البعض من الكتاب بأن القوافي لا تستوعب تجاربهم ، وأن كلماتهم تخرج عن حدودها ، ومن هنا بدأوا في الالتزام بالشعور والتحرر من القافية فسمي الشعر الحر ، كما تأتي التسمية الثانية قصيدة النثر لتشير لذات المعنى ؛أي أنها قصيدة ولكنها تحررت من القافية فصارت على نمط النثر. وبذلك بقي من الشعر لقصيدة النثر الشعور ، وهو يظهر في التراكيب اللغوية والتصوير والصور الكلية التي تجمع الأبيات معا.
وتعتبر اللغة هي أهم ما يميز الشعر ، لا سيما حين ينحرف بها الشاعر عن القواعد ، ويخرج بها عن المألوف ؛ وبذلك يحتال الشاعر على اللغة النثرية لتكون تعبيراً غير عادي عن عالم عادي ، ولذلك قيمة اللغة في قصيدة النثر تظهر في ايحاءاتها !
*أما تأمل الكتاب فقد أعطاني انطباعاً ـ بشكل شخصي ـ أن الشاعر يحتمي بذاته من العالم ويتبدى ذلك من كثرة الحديث عن " أنا " وتوصيفه لذاته ، ويتكامل مع هذا الانطباع؛ الانطباع بأن الوطن قاسي لا يضم ولا يطعم .. ولا يقوم بأي من تلك الاحتياجات الحيوية لناسه !ولن أقوم بدراسة تحليلية كاملة للكتاب عبر لمحورين المذكورين ؛ لأن القاريء لا يحتمل هذا! يكفي أن ادلل بمثال واحد أو مثالين على ما سبق لتعميق المعنى .
فعن اناه يقول :
انا طفل
ها أنا امد جسدي بصعوبة
لأدفن اسناني اللبنية في شقوق الجدران
أنا شيخ
ها ظهري ينحني
والمارة يأخذون بيدي
أنا امير
ها سيفي يتدلى وجوادي يصهل .. (ص 166)
إنه في ذكر أناه لا يفخر بل يقرر الحالات التي صار إليها ، وهي كل الحالات البشرية ، ولكنه يأخذ من كل حالة ضعفها واحتياجها ، وهذه الحالة الشعورية يفسرها المدن الأم التي لا تحتضن ؛ فعلى مدى الكتاب يذكر دمشق كثيراً كما يذكر السلمية قرية ميلاده ففي قصيدة بعنوان " سلمية" يقول في مطلعها :
سلمية : الدمعة التي ذرفها اليونان
على أول اسير فك قيوده بأسنانه
ومات حنيناً إليها
سلمية يحدها من الشمال الرعب
ومن الجنوب الحزن ..( ص 167)
وهو في القصيدة السابقة يتوحد مع قريته ويصف حزنه عبر حزنها .. مشاعر الحزن والغضب المكتوم تسيطر على الكلمات ، ولا بد أن لهذا اصل في حياة كاتبه، ربما في السجن أو التعذيب أو رفض انتاجه او ما إلى ذلك !
فها هو يصف مشاعره بقوله :
سأبحث عن مسبحة وكرسي عتيق
لأعود كما كنت حاجباً قديماً على باب الحزن ( ص 169) ولقد جاء تعبيره عن غضبه المكتوم في قمته في قصيدة بعنوان " في يوم غائم " ليعبر عن ضبابية رؤيته وتشويشها وبعده عن الصفاء النفسي من شدة الغضب فيقول :
لا اريد أن اشكر
لا اريد أن ابتسم
سأضرب المائدة بسوطي
.. ولدت عارياً وشببت عارياً كا الرمح
كالإنسان البدائي سأنزع جلود الآخرين وارتديها ( ص 151) ففي الأبيات السابقة يعبر عن غضبه والسبب خلف هذا الغضب فالوطن لم يلب له حاجاته للملبس كرمز لبقية حاجاته المادية ومن هنا جاءت قسوة التعبير في نزع جلود الآخرين ؛ لأنه لم يلق الحنان الكاف فنبتت قسوته الذاتية . هكذا دارت اناه بين قسوة الوطن وحساسيته المفرطة.
د. فاطمة فوزي
28/5/2009
title: Mohammad Almaghout Poetic Works
name: Borhan Riad
Email : rborhan@hotmail.com
comments:
Here is a poet who has taken the side of the oppressed everywhere. He says: they own the gallows and we own the necks. Then he refutes this by saying: they own the ships and we own the waves.

So I say to tyrants everywhere: beware.
title: الماغوط الأعمال الشعرية
name:الباشا باشا
Email:
comments:
قصيدة " نجوم وأمطار" محيرة فعلا ففيها العذاب النفسي والبدني" أنني اقرض خدودي من الداخل" وفيها التمرد السياسي " والعمال يسقطون من الأدوار العليا" لكنها قبل كل شئ عن شاعر يفقد الثقة في موهبته " ما اكتبه في الصياح أشمئز منه في المساء"، بل وجلد الذات " كنت أبحث عن ضربة قاسمة لوجهي " هذه قصيدة لا تخلو من الجمال لكنها محيرة فعلا.
title: محمد الماغوط الأعمال الشعرية
name:
Email:
comments:
أستطيع أن أتفهم أن يؤخذ الشاعر بالانفعال، فيعبر عن الشهوانية بشكل مبالغ فيه، أو يصف مفاتن المرأة بصورة لا تكون مقبولة خارج نطاق الشعر، لكن هناك خطوطا حمراء لا أقبل تجاوزها كقول الشاعر:
(ترفق بي أيها الإله الكستنائي الشعر)
ثم يقول في قصيدة أخرى:
(جل ما أخشاه أن يكون الله أميا)
فعند هذا الحد يجب على الجميع أن يسكت سواء ظنوا أنفسهم شعراء أو غير شعراء.
title: Almagout Poetic Works
name: Sarah Mortada
Email:
comments:
Like a truly great poet Almaghut is depressing but profound. My thanks go to Arab World Books for their excellent choices.
title: Tree Talk
name: Rita
Email: rtnaim@yahoo.com.au
comments:

That was a most interesting book that gave a great insight not
only into Takarli's excellent and varied writings but also into
his Iraq.
title: حديث الأشجار
name: د.فاطمة فوزي
Email: attaff03@hotmail.com

comments:

كتاب حديث الأشجار يتناول الشأن العراقي في ثناياه ،وهذا طبيعي لأن الكاتب عراقي ، فيذكر الأماكن والأشخاص والهموم ، ولكنه بالإضافة لذلك يتناول هم الكتابة في ثلاث قصص من جملة ست قصص . ؛ وذلك في القصة الأولى " سر الطفل " حيث يشرك طفل أباه في كتابة قصة ، والجديد في هذه القصة توزع السرد بين اسئلة الطفل وتداعي افكار الأب عن ذات الموضوع ومن خلال توجيه الوالد لولده في عملية الكتابة يتحدث الكاتب عن معظم تقنيات الكتابة ؛ فيتناول : وضوح المعنى ، والإيجاز ، وفراغات السرد ، وتصوير الواقع أفضل من التخيل أحياناً ،كما تطل علينا عملية الكتابة في القصة الثالثة ، وهي بعنوان " قضية خاصة " حيث يقوم الرجل الأعزب الذي يحيا مع امه بالتسلل للكتابة في وقت فراغه من العمل معتزلاً الحياة الاجتماعية كما يتسلل في البرد لشراء الأوراق التي سيكتب فيها .. وتستمر الكتابة لتأخذ من الرجل عمره ؛ برغم أنه " لم يكن ذكياً ولا غبياً ، كما لم يكن مهتماً بشيء ولم يكن لا مبالياً .. " (ص 24) وتبرز عملية الكتابة من جديد في القصةالخامسة والتي عنوانها " البجعة " وهي تتناول قصة لقاء روحي بين تلميذة في السادسة عشرة من عمرها وبين استاذ لغة عربية في السبعين من عمره وحيداً بعد وفاة زوجته وهجرة ولده ، وكيف ألتقت روحاهما ، ، والكتاتب في هذه القصة يمجدالكتابة دون مواربة ؛ فهو يعتبرها " نعمة كبرى .. فلا شيئ يضاهي قدرة التعبير بسهولة عن الذات والأفكار " ( ص 53) أما الحوارات وهي ست ايضاً حيث تتساوى في العدد مع القصص وبذلك يكون الكتاب متوازن موضوعاً ؛والحوارات تعد نواة لعمل مسرحي ؛ فهي جيدة لدرجة أن كل منها مكتف بذاته ؛ لدرجة لا يحتاج معها إلى سرد توضيحي او ربط بأي شكل من الأشكال ؛ إنها حوارات تخبرنا أن الحوار هو الحياة كلها رحم الله الكاتب على إيقاظ الإنسانية بداخلنا إلى حد التأكيد على الحوار وتلاقي الأرواح د. فاطمة الجمعة 1/5/2009
title: حديث الأشجار
name:
Email:

comments:

مزيج متنوع وجميل من الكتابة الراقية. اختيار ممتاز، شكرا أعجبتني اختيارتكم الى اآلآن وأنا سعيد بهذه الفكرة.

Back to Top