عطر جديد



قصة قصيرة بقلم وفاء شهاب الدين






عشت طوال حياتي خارج حدود العالم أنتظرك، أبحث بين العشاق عنك، أمنع قلبي عن كل رجال الأرض وأحتفظ به من أجلك، أضن بدموعي حتى أفرط بها عند الشوق إليك، انتظر الليل يأتي بشغف حتى أجد عذر ابتعادك.

الليله ستنسف كل الموانع وتشنق كل أعذارك لتأتي، ستمنح كفي أخيراً قبلة عرفان وتنظر في عينيّ طويلا لتهمس بلا خوف"أحبك"

من أجلك سأحرر سبايا أشواقي وسأرفع عن رأسي كل الذكريات، سأمنحك كلمة وحيدة أضفر بها خجلي "اشتقت إليك"

سأطيح بزجاجات عطري القديمة وسأمنح نفسي عطراً جديداً أجعله عطر لقائنا الأول.

سأزين فراشي بشراشف الهوى وسأمنحه للمرة الأولى لون الأبيض، من أجلك سأنزع صبري وأرتدي للمرة الأولى طعم الحب، وجهك الصافي كليلة نيلية يمنح قلبي موج الراحة، أناملك المتوترة دوما تحمل عبق التردد حينا والتهور حيناً

تستخرجني من أوهام اليأس كلؤلؤة بكر لم تعتد بعد دفء اللمسات، تهمس إلي بجنون الحب"أحبك"فارتديك كدثار المطر،أغرق ..أغرق..أموت لأكتشف أن الموت معك هو الحياة.

تنزعني عنك وتغمض عينيّ أتدفأ بأنفاسك فتبتسم أحلامي وتشرع أمنياتي أبوابها للدخول.

في الصباح أتلمس وجهك ..أهمس باسمك...أناديك..أصرخ..فتجيبني وساداتي لأتأكد أنك لم تولد بعد.