Home
ركن الأدب

شجرة نسب

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
رأى وكتاب
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
بحث

 


قصة قصيرة بقلم عبد المجيد عليش - السودان

مولانا الحسن الهادى ولد الفكى : 
كل هذه المصائب تأتي من إدخال الغرباء وسط العوائل .نحن في هذا المكان لنا اكثر من مائة سنة ، ابداً لم يفتح مثل هذا الحديث..ولا حتى الرجال ما تجرأو على هذا الكلام..والان تأتى النسوان.. ومن !؟ واحدة مجهولة الاصل تشهرنا امام المحاكم في قضية كلها اعراض دنيا زائلة .
اكثر من اربعين سنة في المحاكم الشرعية احكم واقضي بين خلق الله . مثل هذا لم لم يمر علينا .جزاه الله خيراً ، الريح السنهورى، تدرب علي يدى منذ كان قاضي صغير في رفاعة اول بدايات عمله فى القضاء الشرعي ،ما نسى المعروف واليد البيضاء -انا من وصي بتعيينه في لجنة حماية الاخلاق والشريعة سنة 1983 -والله جاءني يجري وفى يده ورقة الدعوى التى رفعتها المرأة المجنونة وبنتها الملعونة :
-عوائل وبيوت عريقة مثلكم..مستحيل يتعرضوا لمساخر مثل هذه تصرفوا بسرعة واستروا الموضوع .
مجنونة من نسل مجانين..ابداً ما انسى كلام عمي صالحين رحمة الله عليه :
(طال الزمن أو قصر لابد الجن يظهر في شجرة النسب )
بالله اسمعوا مثل هذا الكلام الفارغ..عريضة لتقسيم الميراث..! الان ! حقها وحق بنتها !والله كويس ! من بنتها اصلاً ؟ ميراث له أكثر من ثمانين سنة وماحد تحرك يطالب به وكلنا عشنا العمر كله في امان الله ظفر في لحم..تجيء مثل هذه الآن وتفتح علينا المواجع الله يفتح قبرها .
مولانا الحسين ولدشيخ ادريس الفكي:
مولانا الحسن اما انه خرف او دافن نية يضربني مقلب ..يا سبحان مبدل الاحوال..والله لو كان حدثوني بمثل هذا الحديث وجسمي كله آذان ماكان صدقت لكن بأذني سمعت صوتها وبيدي صافحتها وبباقي البصر في عيوني شفتها لعنة الله عليه -ود حامد- هو من جاء ببشارة الكذب وقال أنها ماتت في الابيض وانه دفنها مع اهلها واخذوا الفاتحة على روحها .وراث الكذب من أبوه- خالي حامد الله يرحمه- اكذب خلق الله .على فراش الموت محتضر والناس حوله تساله: 
-حاسس بشىء ؟
- ايوه ..العافية رجعت لجسمي .
نفسه يطلع وينزل وجسمه يفرفر وعيونه شاخصه لكن حتى بعد ما شهق وطلعت روحه الناس فى شك بين الروح فى الجسد ما زالت ام سرت؟ .والله لما رأيتها امامي بلعت حبتين ضغط .عمرها الآن فوق مائة سنة وما وقعت منها سن واحدة ، وتشوف بالليل مثل ما تشوف بالنهار،لا ضغط ولا سكر .بنتها ..يا سبحان المصور..وجه عمي النذير الخالق الناظر .الله يستر مثل كلامها هذا ما تقوله أمام المحاكم وخلائق الله .دي فضيحة قديمة وما في اكبر من فضيحة قديمة يبعثوها من الموت .
مولانا الحسن طول عمري انصحه واتكلم معه اننا لازم نعمل الاحتياط .طول عمره ما يسمع إلا نفسه وفاكر الدنيا تدور على حال واحد فقط مثل اللي فى رأسه .من زمان كلمته وما سمع والآن ظهرت .لا انا اعرف ولا هو يعرف ولا حد يعرف من اين ظهرت؟ اقول له نتفاهم معها يقول لي :
-انت خائف ليه ؟ خليها تصل المحكمة والمحكمة تحكم لها. لو حكمت لها بشبر واحد ، رسوم فك الميراث الشرعي اغلي رسوم تأخذها الحكومة..ملايين.. من اين لها بالملايين ؟ 
بالله الحق ورث عادة ابوه ما ينقص عنها مثقال ذرة.سبحان الله من إبن آدم طبعه ما يطلع إلا بعد طلوع روحه.كأنه ما سمع كلامها وتهديدها والكلام اللي عزمت تعيد نشره وسط الناس 
العم البصير ولد النوراني أخ الفكي ولد أبوه :
حكى لي عمي الضرير ان جدى الفكي ما كان له ثاني في مداواة الجنون . كان يطب المجانين ويطرد الشياطين إذا تلبست جسم ولد آدم أو سكنت بيته .قال لي لحظة ما كنت افارق الجد اللي ما كان يداوي إلا بحضوري وعمك السنوسي لأنه ، رحمة الله عليه ،كان عاتي جداً جداًوكان الوحيد القادر يمسك المجانين او اللي ضربهم الجان.قال لي ان ذاك الرجل اصلاً من الغرب، واهله وصلوا به مقيد بجنازير حديد على حالة لا يعلم بها إلا الله .كان معه مرأته وبنته صغيرة دون البلوغ أو يمكن في أول حيض لها .
الفكي بدأ يداوي الجان اللي سكن جسم الراجل ورفض يخرج .النذير اصغر اولاد الفكي ،وناس قالوا احب اولاده ، شاف البنت فدخلت في نفسه .اخوانه الكبار قالوا له :
-هذه سلالة مجانين .لا تدخل لنا الجنون في العائلة .
ركب رأسه وصمم يعقد ويدخل عليها دخول حلال.الله اعلم حدثوا الفكي او اخفوا عنه، لكن في كل الاحوال هو كان عارف لأن الجان والروحانية اللي بيخدموه يحيطوه علماً بكل ما حدث وما سيحدث .الفكي سكت لأنه متيقن أن المقدر والمكتوب فوق المعرفة ولابد يقع .لكن كل هذا كوم والكلام الذي دار وانتشر كوم ثاني .كلنا اخوان ومن صلب راجل واحد .ليه يقولواعلى اعمامهم الكبار مثل هذا الكلام؟ يعلم الله في سمائه، لا أبي ولا عمي سرقوا كتب الخواص من تحت رأس جدي الفكي لحظة إحتضاره ولا لحظة الغسل والكفن !ايه يحوجهم لهذا ؟ جدي كان ملكهم كل حاجة كل اسرار الدواء والعلاج..واسرار إستحضار الروحانية والجان المسلم وسر القدم الشمال للضب المسلم وسر الفار الاحول وقلب القط المثقوب.. هم فقط الاثنين اللي عرفوا كل حاجة. نحن ،يعلم الله في سمائه ، لا ابي ولا عمي ما محتاجين، لأن المال نجره بقوة الاسم والعدد ومش للدنيا وزينتها ،لكن للأنفاق .الذهب الاحمر من سابع الاراضى من آخر الدنيا الروحانية ملئت به خزائن بيوتنا .لكن ابداً ما فتنا ولا شغلنا ولا تفاخرنا به على إبن لحم ودم .نحن ناس آخِرة ما ناس أولى .لكن هم !كيف يخرجوا انفسهم من حق الايتام الذي اكلوه ؟ النار المشتعلة في بطون ابائهم وبطونهم،لاحول ولا قوة إلا بالله من شهوة النفس ، زوروا في التسجيلات وحرفوا فيها وكل واحد بيمينه سجل لنفسه ولأولاده اضعاف ما اعطاه الشرع و بشماله مصحفه في يده يتلو بخشوع ودمعه يبلل لحيته .
العم السنوسى ولد حامد أخو الفكى ولد امه :
رحمة الله عليه ..النذير اخي.. طول حياته متعب وفي مماته متعب. بالله شوف المرأة المصيبة .قالت حقها في الميراث ؟ بعد كل هذا الزمن والقيامة خلاص على وشك ؟
اذكر ان عمي الشافعي حكي لي لما المرحوم النذير جاء وقال يريد يعقد على البنت..نادوه لمجلس وسالوه ..عمي الشافعي قال له :
- بناتي ما راغبهن ؟
قال لي برك على ركبه وعينه ما رفعها ومسك يدي..وصوته همس ما مسموع :
- أنا يا عمي ما اقدر استغني عن دمي ولحمي .
-خلاص نعقد لك على من تختار وأترك ألغريبة.
-ما عندي مانع..بس الغريبة دي يشهد الله دخلت في نفسي وما قادر علي نفسى .
شاهد الله بعد همسه ذاك إتخنق ومسك يدي والدموع تتدفق بين اصابعي..بكى بكاءاً حار من قلباً شديد موجوع..لايمكن يكون غير العشق 
نشوف جدك ألاصيل ،الله لا يرحمه في قبره، وقف يرتجف كله وقفز في الهواء وبكل ما عنده من قوة نزل بكفه على وجه المرحوم النذير..الدم رش من فم النذير ومن مناخيره و جدك ألاصيل رفع العصا فوق رأسه وصرخ : 
- يا باطل..كمان عندك نفس تقولها في حضورنا.. ربنا خلق أيه أكثر من النسوان والخدم ؟ .
أمانة ما كانوا رجال..ابداً ما رجال فروج نسوان ولا كنز مال.. عمك الابراهيمى طوالي رفع المرحوم النذير و ضماه لصدره ورفع عينه بنظرة عتاب للاصيل :
- مالك عليه ؟ قال النصيحة وما كذب ! قال لك نفسه دخلت فيها وماقادر على نفسه تعرف راجل سابق ولا حاضر قدر على نفسه ؟ .
ما كتبه الخالق يصير..سافر ورائها للأبيض وطلبها من أعمامها لأن ابوها معذور غائب عن الوعي..أعمامها وأمها وافقوا وعقدوا له..عاش معها عشرين سنة وما لقي منها ذرية..عشرين سنة ما زار أهله مرة واحدة
يا سبحان الاقدار..ناس قالوا ظهر لحظة الفكي محتضر وروحه سارية خارج جسده..ناس قالوا ظهر لحظة الرائحة العفنة ملأت الدنيا وناس قالوا النذير المجنون ظهر لحظة اخوانه واعمامة رفعوا الجنازة 
الحاجة حسونة بنت العافية بنت الفكي :
ألمرأة المجنونة مجهولة الاصل جاءت في آخر الزمان تصحي الفتن وتخرب النظام..ومعها بنت مين مامعروف ،أستغفر الله العظيم ، لكن ما ألوم غير النذير..! يترك بنات ألاصل والفصل وألساس والرأس ويوسخ لنا نسب نهايته في الحجاز
جائتني وأنا حرة بنت قبائل ، أنزلتها في بيتى وسط بناتي..فطور وغداء وعشاء..تأكل وتنوم وتشخر مثل الساحرة ، مثلها ايام الحق حق ماتلقي فرش تضع عليه رأسها إلا في حوش الغنم ، يمين الله عمتي الكاملة لما جاءتها الخادم اللي كان عمى الكامل بيقضى حاجته فيها أيام تجارته فى الجنوب حلفت واقسمت أن الخادم ما تنوم إلا وسط الغنم 
راقدة في فراشى وعيني ما تغفل عنها ومسبحتي بين أصابعي أردد أوراد التحصين اللي حفظنا لها المرحوم عبد الحافظ وقت كان عنده ألاذن يدخل علينا ويعلمنا الفقه والسيرة وكيف نتصرف وقت تجينا العادة وتمسكنا النجاسة وكيف نتحصن قبل الشيطان يلاقي فرصة ويضربنا
عيني الليل كله ما غمضت..عارفة أنها بذرة مجانين..فتحت والنجمة في السماء وقالت يجهزوا لها البن.. نبهت بناتي..كانوا خائفات يرتجفن طمأنتهن وحدثتهن بأن جدي الفكي قرأ على رأسي في صغري حجاب الحماية وادخلنى حصن التحصين.. و أمر أثنين من الروحانية يحرسوني حتى أفارق ويحرسوا من بعدى ذريتى وذرية ذريتي لألف سنة
قالت البن لابد تجهزه بيدها..أشعلت النار ووضعت البن في الصاج وبعدين بدأت تدق بالمدق في الهون..وتردد في كلام منذ خلقني الله ما سمعت جنس هذا الكلام..ولا دخل أذني مثله ..لا عرفته غناء ولا مديح ولا نداء ولا خطرفة جنون 
بعد ما شربت قهوتها أشعلت سيجارة، اعوذ بالله، وجاءت في فراشى وأمسكت بيدى وقالت لي :
- أحكى لي ما حصل يوم قتل الفكي .
وحياة تربة أبي الطاهرة..من الغضب والحرقة طعني رأسى طعنة ظنيت أن الاجل معها..أستغفرت ولعنت إبليس
-الله يرحمه..راجل صالح مالنا نرفع رأسه بغير الفاتحة .
عيونها يسألني الله يوم سؤال الخلق الجن مثل ماخلقه الله سمعتها ، وأنا خلاص في أمر ضيق ، تقول:
- (راجين الله ) قبرها أين مكانه ؟.
بعد هذا غلبني اسكت..جسمي كله إمتلأ كهرباء وما دريت بنفسى إلا وكلامي يرش في وجهها :
-أسمعي هنا..لا راجين الله ولا خدم الدنيا ورقيقها أجمعين ما طالبين منهم يحكوا لنا عن أسيادهم ..عشنا وشفنا مساخر آخر الزمان .
السكينة بنت حبوبة زنوبة زوجة الفكي الرابعة :
أمي على فراش الموت نادتني وقالت لي
- قربي رأسك من أذني .
كلام قالت أنها طول العمر دفنته في صدرها مغروس مثل المسمار في اللحم الحي..بآخر قدرة في جسمها المفارق للحياة شوية شوية تهمس..أنها بعد ما دفنته العمر كله وماتت بِكتمانه ما قادرة تموت ويلازمها في الممات 
وكرامة جدي الفكي..مجرد ما خلصت حديثها جسمها إرتخي وعيونها شخصت وأنا صرخت..الرجال دخلوا وصرخ فيني حاج شرارة :
- الموت حق يا غافلة أديها الشهادة .
وأنا في عالم ثاني..إبن آدم أضعف من ضعيف ..شفت بعيوني ألموت في عيون أمى وهي تفارق شوية شوية وألموت داخل على جسمها ويسحب في الحياة منها نفس نفس 
يا أخواني والله العظيم من ذاك اليوم من ذاك الزمن هنا في نصف صدري شيء مثل ألمسمار..لا يزول ولا اقدر أحكي وأقول أحلف في مائة مصحف أنه ما طلع مني هذا الكلام لا في صحو ولا منام لكن وقت جاءت الملعونة وسلت لسانها بالكلام المعوج لا يمكن اسكت لها ولا أستر سرها 
عمي النذير الله يرحمه راجل طيب وما عنده شدائد..عشرين سنة ما حملت منه ..قالوا نوي على نية في صدره وقال لها انه مسافر لأبوه الفكى
حمل ما حصل في عشرين سنة ما يحصل إلا ليلة غاب عنها؟ أستغفر الله العظيم لكن الشيطان اللي أخرج آدم من الجنة لعبته شهوة ولد آدم..الدنيا زينتها ايه غير الذرية ؟ ألمرأة كانت كبيرة فوق الاربعين الناس أكدوا أنها كانت ناشفة نقطة دم مافيها..معقول تحمل في آخر حيض وتنجب ؟ ألمرأة المجنونة عمرها كله مع ناس السحر والكتابة والعروق والروحانية وقت كشفت ضمير النذير وعرفت أنه راجع لأبوه راغب في الذرية فعلت فعلة 
مولانا الحسن الهادي ولد الفكي :
الحسين طول عمره خائف..لو سكت شيء واحد لن يحدث..شغلي وأنا اعرفه..بس هو يسكت وما يعطيها عشم في متر ولا شبر..والله حكاية..قالوا أننا وأعمامنا غيرنا السجل وأكلنا الميراث..بيننا وبينهم الحق وبيننا وبينهم المحاكم..لو عندهم قدرة ودليل يتقدموا ويتظلموا !أيه لزوم الكلام الكثير ؟
بالله شوف الحرامية اولاد الحرامية يحرضوا المرأة المجنونة صاحبة الشياطين علينا ؟ فاكرين أننا نسينا ؟ نحن ما بننسي وكل حي وميت حفظنا له ذلة أو معروف نكسر بها عينه إن قل أدبه أو حب يساوي كتفه بنا ..نحن ما نسينا والدنيا كلها تشهد أن أباءهم ،ايوه اعمامنالكن الحق يقال فوق اكبر رأس، ابائهم هم من سحب كتب الخواص من تحت رأس جدنا الفكي وهو يحتضر ..وياريت لو إستفادوا منها . باعوها للفكي ألاحمر اكبر عدو لجدنا وأكثر من كان يكره علي ظهر الارض..وأخذوا منه خمس وقيات ذهب أحمر من ذهب الجان ألاحمر..تجارتهم بدأت به وعلموا اولادهم وبنوا عمارة الطوب الاحمر ..ذقون بيضاء ومسابح ألفية وحلقات تلاوة وختم قرآن بشاى اللبن والكيك
الحاج الحسين ولد شيخ ادريس ولد الفكي :
أنا والله ما زعلان خلاص نحن على حافة القبر كثيرها راح وقليلها ما عاد له طعم..لكن ليه يملأوا حلقونا والسنتنا بالمر ويتهمونا بالتزوير أمام احفادنا ؟
عمتي الله يرحمها ، كانت تحب الوالد من دون اخوانه حب لا يعلم به الا الله..الله يرحمها ما كان عندها ذرية..معقول تترك حوش مساحته مساحة البلد للميراث الشرعي ؟ كان يغصبوا عليها تحب من لم تحب ؟ ايه ذنبهم ؟ سجلت لهم من غير تزوير ! 
مولانا الخليفة ابن عم مولانا الكامل صهر الفكي :
حوش عمي الابراهيمي أشتراه منه الجد في مناسبة طهور بناته..عمي الابراهيمي كان محمول لأنه ،رحمة الله عليه، كان مزواج شايل ذكره فى كتفه وان ماحك فرج المرأة مايعرف ينوم ومن الاربعة نسوان عنده عشرين ولد ذكر وبنات..ما كان قادر يطعمهم كسرة ناشفة..الجد حب يساعده فأشترى منه ..الابراهيمى قبل ما يسدد ديونه طلق مرأته الاولى أم الاولاد الكبار وجري أخذ بنت آل الاصيل ..عمي أمانة ما كان رجل..ابداً ما سأله ولا أغلظ عليه بقول..إلتزم له بأنه طوال ما أنفاسه طالعة نازلة هو واولاده الثلاثين يسكنوا في الحوش جنس مخلوق ما يفتح فمه معهم..لكن اول ما توفى رحمة الله عليه ،اولاده وامهم طردوا اولاد الابراهيمى شر طردة والمجالس طوالى تقوم وتقعد ..الحاجة حرم مرأة عمي إمرأة صعبة جداً..قالت البنات يخدموها وبناتها اما الاولاد في ستين داهية..وحرمت عليهن قضاء الحاجة قالت لو كل واحدة من البنات طلعت زى الناس مرة في اليوم الادبخانة تمتلئي ينتظرن حتي الظلام يسترهن علشان يقضن حاجتهن بعيد ..مساكين نشأوا معقدين ..انفاسهم صاعدة حقد ونازلة حسد..الاولاد حكايتهم حكاية 
العم السنوسي ولد حامد ولد الفكي :
أستغفر الله العظيم من حقهم ميتين في قبورهم سنوات وسنوات ما أخوض في سيرتهم وأرميهم بالبهتان..لكن ما حكاه لي عكس ما فعله
اقول له يا ابن آدم التاريخ غدار وعنده مائه وجه لكن مولانا فاكر الدنيا ثابتة ..كل بدايتها ونهايتها في الفقه اللي استساغه و هضمه..كل همه يسكن في سكن فخم و يأكل احسن أكل وبتزين بالعباءة و العصا الابنوس و يكون هو الاحسن..لكن مهما يكن في الاخر عشمي أنه لا يسكت عن هذا ..رجل امام جامع ودرس الفقه ويعرف الشرع معقول في تقسيم ميراث على هذا النحو يصمت ؟ لو جاءوا بكافر من النصارى أو يهودي ملعون وقالوا له قسم لنا هذا الميراث مستحيل يقسمه مثل هذه القسمة ليه يسكت العمر كله وحتي الان ؟ ناوي ينزل قبره على هذا الحال؟ 
الحاجة حسونة بنت العافية بنت الفكي :
وحتى إذا فعلوا فيها الفعل الذى تقولين أيه الخبر ؟ خادمهم ورقيقهم يقتلوها أو يسلخوها هم أحرار فيها .. هي كانت اول خادم ولا آخر خادم يقتلها سيدها ؟ حيشان أسياد القبائل والعوائل أنبشي أرضها ..كم عبد وعبد وخادم وخادم قل أدبه وطول لسانه..يعملوا له ايه أسياده وأولاد أسياده ؟ الرقيق إن عصا ما له غير العصا !دي الاصول وقت الدنيا بخيرها وبرجالها..لكن الزمن خرب من يوم الاسياد تنازلوا وباعوا الارض للرقيق وسمحوا لهم يبنوا وكمان يدخلوا أولادهم للمدارس مثل أولادنا..ده الحين اللي يشوف عمارة (خير الله) والعربية واقفة أمام البيت يصدق ده بيت عبد بأسياده ؟ ده الحين أنتي شايلة كلاماً ميت تهاجمينا به (مين اللي سمم راجين الله ؟) أجري يا أختي شوفي محامي..قالوا ده زمن المحامين وكلام النصارى..خليهم يردوا حقها لأهلها إن كان لها حق وإن كان لهاجذر وساق وفروع .
السكينة بنت حبوبة زنوبة :
حكت لي في آخر عمرها ..كلام خرف..قالت ان جدي الفكي في آخر سنة له ما قرب ابداً من اية واحدة من نسوانه الاربعة..قالوا حدث اقرب حوار له بأنه خلاص سيلحق بالفقراء والصالحين وأسر له بأن كتب الخواص لن يتركها لولد من أولاده ولا لأاخوانه لأنه عارف أن نفس إبن آدم فضيحتها في شهوتها وعالم انه إذا ترك لهم الكتب يضروا بها خلق الله وابداً ما ينفعوهم .
ما يضر الكبار غير الحوار الخائن..سرب الكلام..الله يغفر لنا الظنون قالوا إتفقوا معه يدس دواء النوم في اللبن الذي يشربه الفكي قبل النوم وأوصوه يمسح ماعون اللبن بنجاسة حتي يبطل التحصين ويغفل الفكي وما ينتبه .
القدر لا يمنعه الحذر.. الفكي شرب اللبن وهم دخلوا على مرقده داخل الديوان..لحظة سحبوا كتب الخواص من تحت رأسه دخل اولئك . دار بينهم كلام..وحصل إتفاق..يتنازلوا لهم عن نصيبهم في الميراث مقابل التنازل عن نصيبهم في كتب الخواص .
الحاجة حسونة بنت العافية :
كلام قديم وطعمه مر ..امي قالت ..النار ولعت في أم الاولاد الكبار لما عرفت أن الفكي رغبته فيها بردت وبقي يرسل للخادم تدخل عليه بالليل..جعلية حرة بنت قبائل دمهاحار..طوالي نادت حبوبة شريفة الدنقلاوية وحبوبة امنة الشايقية وحبوبة زنوبة بنت الريف..وحدثتهن وقادتهن ودخلن على الفكى وهو بيدرس فى الخلوة ..وسط الطلاب والحيران والتابعين والفقراء كشفن رأسهن وصرخن :
- تخلينا نحن علشان الخادم 
الفكى قام دخل ديوانه وقفل الباب . وبسرعة جداً نسوانه جري على حوش الخدم..وأمروا أثنين من الرقيق يسلموهن (راجين الله) و بعد ذاك الله اعلم بما دار..الكلام كثير لكن الثابت انهن حدثوا الناس فرداً فرداً أن (راجين الله) هربت وعِصت سيدها الفكي وأنه أرسل الروحانية خلفها وسيرجعوها .
الحاجة دار السلام بنت حبوبة مطلقة شقيق الفكي :
حكي لي وقال أن أليوم الذي مات فيه الفكي كان يوم خلاف كل ايام الله العادية..قال امه حكت له أن الحوش كله كان يصحى قبل أذان ألصبح الاول ويبدأ الذكر وبعدين يجىء الفكي يصلي بهم الصبح..لكن ذاك اليوم تأخر..والخلق كلها منتظرة حتى راح وقت صلاة الصبح..والفكى ما ظهر ولا باب ديوانه إنفتح لطارق..والهمس دائر 
-اغضبته فعلة نسوانه 
قالوا يرسلوا له أولاده الكبار يطلبوا منه العفو ..الاولاد الكبار كانوا خائفين وصرخوا في أمهاتهم :
- إن حدث شيء..الذنب عليكن وغضب الله يحل بكن .
الرائحة بدأت تطلع من الديوان والناس إضطربت وبدأت تصرخ..طوالي الاعمام أرسلوا الي كبيرنا وشيخنا ومولانا الفكي الكامل..رجل صالح و صديق الفكى الروح بالروح .
وصل بسرعة ونزل من حمارته اللي عمرها لازاد لا نقص وإختفت يوم وفاته الله يرحمه ويرحمها..نزل منها وجسمه كله يرتجف وجرى على ديوان الفكى..ومعه الاولاد والنسوان والحيران والاخوان وخلق لا اول لها ولا آخر..قالوا وقف أمام باب ديوان الفكي وإ
لتفت لهم :
- أرجعوا..أدخل لوحدي .
خرج على حال ثاني..وجهه اسود مثل صاج الكسرة وعيونه مثل جمرة والنفس من انفه مثل بوخ النار ما نطق كلمة واحدة ركب حمارته اللي دفقت عيونها دموع بلت الارض وفي غمضة عين إختفي
الناس ضجت وصرخت :
- الفكي مات..الفكى مات .
وبسرعة كسروا باب الديوان ودخلوا.. قالوا ، استغفر الله العظيم ، راجين الله راقدة مثل ما خرجت من بطن امها..بطنها منفوخ والزبد تدفق من فمها واطرافها متيبسة حية ..ميتة..؟ ابداً ما كشف لهم حالها..بدأوا يصرخوا وينادوا :
- الفكي ابونا..شيخنا ومولانا الحقنا انجدنا 
لكنه ابداً ما ظهر وبعدين الرائحة بدأت تزيد وملأت المكان كله وأذت الناس..قالوا الكبار اصروا يدفنوا راجين الله..عشرة رجال جامدين اولهم السنوسى بطوله وعرضه ما قدروا يحركوها ..ناس قالوا الدفن لا يجوز من غير فتوى اولاً
حصل كلام كثير حار وكل مخلوق تكلم في ذاك اليوم و أخرج سريرته وبين هويته.. والرائحة تزيد والصراخ يزيد
- ابونا الفكي..الحقنا ..انجدنا
نسوان الفكي سترهن مكشوف يهرولن ما بين الديوان يسلمن على رأس راجين الله ويصرخن طالبين العفو من الفكي..،ويخرجن للخارج يسكبن التراب فوق رؤوسهن 
والناس كلها في أضيق أمر راجين الله بطنها تنتفخ وتنتفخ حتى ضربت..قالوا طلع من بطنها شيء.. قالوا طلعت ريح ساخنة تلفح..دخلت جوف كل موجود..قالوا شيء هويته ما معروفة شيء تشكل على شكل ..الكلام كثير 
لا يعلموا لا يدروا ظهر النذير وسط الخلق وتقدم حتى باب الديوان وسأل
- الرائحة منبعثة من جثة من ؟
قالوا النذير هو الوحيد الذى ظهر له الفكى قالوا همس له بالسر العظيم في أذنه قالوا ظهر له عياناً قالوا ظهر له بين بين
النذير رفع رأسه ما ترك عينه تلاقي عين واحد منهم وقال كلمة واحدة
-ما يطلع خبر.. حتي أرجع .
مولانا الحسن الهادي :
جدي الفكى رجل صالح خص الوالد من دون أخوانه البركة النذير من دون اولاد الفكي واخوانه الوحيد الذي لم يجلس في مصلأة ولا سجادة ولا درس سيرة أو فقه ولا يعرف توحيد ..حتىتجويدما يعرف..من أين له الصلاح والبركة ؟ المرأة المجنونة ملأت الدنيا أن الفكى ملك سره للنذير..النذير نحن من أذنا له يدخل الخلوة ويدرس..فقط لنمنع الفتنة..الناس بسيطة ولا تعرف أمور الدين..الناس لاتعرف أن قبائل الغرب شغلها كله جان سفلي وأن مرأة النذير الملعونة سخرت له جان يفتن به خلق الله
الحاج الامين الكامل صهر مولانا الحسين ولد شيخ ادريس:
أكبر نصيحة قالها شيخنا أن لا تصاحب المجنون ولا تخلى المجنون يصاحبك..لأن الجنون عدوى والنذير صاهر المجانين وجن مثلهم..بعد الفضيحة ألتى فعلها يوم جنازة الفكي كان طرده من القبيلة واجب..لكن ستر العورة واجب ايضاً..أسمه من اسم العائلة 
العم السنوسي ولد حامد أخ الفكى :
يوم جنازة الفكي ظهرت خلق لاول لها ولا آخر.. رجال لون جلدهم أبيض مثل جلد الاتراك المصريين الانجليز..رجال تقاطيعهم مثل تقاطيع رجال الحجاز والشام والمغرب كانوا يرفعون اياديهم بالفاتحة ويقرأون الاخلاص على روح الفكى..ذقون ومسابح وسيوف ومصاحف وطبول ونحاس..أكد لي ابى كانت جنازة عظيمة..أعظم جنازة في تاريخ القبائل وذاك اليوم كل القبائل آمنت بعظمة عائلتنا ومكانتها
لحظة رفع الجنازة والخلق متجهة بالجثمان للمقابر..ظهر النذير..والجن ظاهر في عيونه..قال لابد يكشف الجثمان ويشوف ابوه
عمي ألاصيل راجل صعب .. ابداً ما كان يحب المسخرة ، بالله الحق ، ابداً ما تردد رفع عصاه وبكل قوة نزل بها على راس النذير..المجنون ما وقع وصرخ بأعلى صوت يطلب كشف الجثمان
الخلق كلها وقفت تنتظر..الشيوخ الاكابر..الشيخ كارب بطنه والشيخ عاصم فرجه..وأكابر العوائل وناس الاصول اسياد الدين والدنيا..والنذير الكلب مصمم يفضحنا ويصرخ بأن الجثمان مش جثمان الفكى
عمى ألاصيل جمع أخوانه وعملوا مجلس سريع..نادوا النذير وبسرعة جداً امسكوا به وسقوه الحاجة واول ما شربها وقع..لما فتح بعد الدفن بدأ يصرخ ويقول اللي إندفن لم يكن الفكى
الكبار إتفقوا يخمدوا الفتنة..نادوه لمجلس وسالوه عن الحاجة ألتى يطلبها.. قالوا ضحك ضحكة مجانين :
- استلم الخلوة و أدرس
عرضوا عليه نصيبه في الميراث وزيادة..رفض واصر يدرس هو ومن يختار 
بنت المجنونة تحكي :
أمي حكت لي حكايات كثيرة ..قالت أن الوالد الله يرحمه شك في عمل يمنع إنجابه منها..وصارحها بأنه سيزور ابوه الفكى لفك العمل..قالت جهزت له لوازم السفر لاسابيع..لكنه رجع باسرع من ماقدرت..وقال لها تجهز حالها لانه راجع يتسلم..قالت دفق فيها تلك الليلة مثل ماء النار حرق جواها وظل يحرقها حتى بعد ولادتي
قالت نفسي أبت المعيشة وسط أهله لكن ذاك الزمن الرجال بيضربوا في الاول وبعدين يطلقوا والنسوان ما بيعرفن كلمة لا
لحظة وصلنا كان الجثمان خرج للمقابر..دار ما دار.. طيلة الزمن اللي عشته وسطهم سقوني ألمر كانوا حاسدين ابوك الله يرحمه لان جدك الفكى إختصاه بالسر..ولانه لما تسلم الخلوة الناس تجمعت حوله وصار فوق في السماء 

يوم جمعة صحى فجر فى أمانة الله..أخوانه أرسلوا له لمجلس وقالوا يفطر معهم..جاء قبل صلاة الجمعة إغتسل وجهز نفسه ..لبس عباءته وتناول عصاه وفجاءة نفسه طلع ونزل وشهق شهقة واحدة
ماممكن انتظر وسطهم ولا اقضى عدة بينهم ..ذات الليلة بعد نصف الليل طلعت قاصدة بيوت اهلى..ساعدنى واحد منهم صاحب مرؤة وسره مثل ماطلب ما ينكشف إلالحظة كشف الاسرار بين يدي الواحد القهار..ربنا بيني وبينهم..طلقوني منه وقالوا شرعاً المرأة لابد تقضى عدتها في بيت زوجها..مجنونة انا احبس نفسى وسطهم
- ليه أمي وهي خلاص إمراة كبيرة ما قادرة تنسى ؟ صحيح انهم ظلموها فى حقها..لكن في النهاية هم أعمامى واولاد اعمامى..الجذر واحد والدم ابداً لا ينقلب لماء .

أول الصفحة


 © Arab World Books