Home
ركن الأدب

  باطل


 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
رأى وكتاب
سجل الزوار
استفتاءات

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
خدمات
بحث

 

 


 

قصة بقلم صابرين الصباغ

أغلقَ أبواب حجرات قلبه في وجه مشاعري ، تغير لون معاملته معي ، لم أعد أرى نفسي في مقلتيه ، لا أسمع حروف اسمي تتأرجح فرحاَ على لسانه.
رأيت نظراته تهرب ـ إن التقت بنظراتي ـ في فراشنا عشت مع ظهره ليالٍ طوال - إن ارتطمت يداه ؛ كلتاهما ، أو إحداهما بجسدي ـ تفر وكأن جسدي صفيحٌ ساخن يلهبها !!
بيني وبينه مُسيفات ، لكني أرى بيننا ، حدوداً من الحيرة ، جبالا من الفكر ، تلالا من القلق .
تخزني أشواك أرقي ، صرت أسمع صمته ، أقرأ نظراته ، تيقنت من بعده عني أنه عاشق ، هناك من استعمرت قلبه ، اغتصبت نبضه ، استولت على ممتلكاتي في مشاعره .
شعرت أن عقدي انفرط ، تناثرت حبات حياتنا، سؤال يحيرني !!
هل أستطيع أن أجمع حباته مرة أخرى أم لا ؟؟
بت أنقب خلفه ، أعرف إلى أين يذهب ، من يقابل ، حتى تعرفت عليها!!
فتاة في عمر أولادنا ، يا اللـه أيهرب من خريفي ؟ بعدما أكل كل ثمار ربيعي ، امتص رحيق أزهاري وامتص معه ..كل فصولي ، هجرني بعدما ترهل جلدي ؛ ليتحمل مساحات سنينه . يذبحني خبر، كأنه مقصلة تبتر كل ما تبقى بيننا .
غداً يوم زفافه ، أركض لأحارب ، من أجل الحفاظ على الباقي من كرامة أيامي ، كبرياء سنواتي ..
تقف بجوار العروس سيدة ، يجذبني وجهها عشرين عاماً إلى الوراء ، أعرفها ، نعم أعرفها حق المعرفة ..
هي صديقة عمري ، تسرقني نظرة حانية ، للعروس التي كنت أكرهها قبل رؤيتها ، لأجد أمواج الأمومة ، تتلاطم فوق صخرة غيرتي منها ، تذيب كل ثلوج غضبي ، تحتضنها عينايَ ..
أصرخ في وجوههم ، الزواج باطل ... !!


 

**********************

أول الصفحة


 © Arab World Books