Home
ركن الأدب

تثــاؤبــات
 


 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
بحث

 


بقلم / عبد الله محمد الهمل

كنتُ مساءً

أحلبُ غيمتي

يدي ثقوبٌ

والحروفُ تهطلُ

مطراً غزيراً



بفمي قلمٌ

نصفه شيطان

ونصفه بشر

والعشق

مسّ . . لا يتلبس روحي



قرأتكِ في الماءِ

وحفظتكِ آيةً الربيعِ

وصلاةَ الكادحين

وقِبلةَ العاشقين

كنت أكيد

أنكِ ستأتين

وسيكون عمرنا

أكثر مما نتخيل

لا نآبة لإجراسِ الوقت

ولا آذان الحروب

ولا المستحيل . .

مستحيل



أطل من نافذةِ غيم

أبحثُ عن ريحٍ تعرفني

ومنزلٍ صغير

عن أزقةٍ سرت بها

وأبوابٍ لم أقرعها

والأضواء . . .

أضواء

لم تعد تعرفني



متى تأتي . !!

سألعنُ كل أصحابي

سأمزقُ أوراقَ التقويم

وأنزعُ عقرب ساعاتي

وأهجرُ التدخين

وأكسّر . .
مراسمي
وريشتي
وأقلامي

أستوطنُ في عينيها

وأبقى ما تبقى من العمرِِ



ربَّ إني وهبتُ لها ذاتي

وصليتُ لها

ولم تأتِ

ربَّ إبعثها سيلاً جارف

من فوقي وجنبيَّ وتحتي
 

**********

أول الصفحة


 © Arab World Books