Home
ركن الأدب

إيثار أم

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
بحث

 



بقلم  كوثر سعد الدين

 

تحجرت الدموع في مقلتي

توقفت الأرض الدائرة

أطرافي لا أحس بها

أواقفة أنا أم جالسة؟

نساء الأرض ينحن حولي

يلطمن الخدود العارية

أيبكين خالدا أم صلاح الدين؟

أم فارسا مغوارا راحلا؟

وأنا هنا أحدق وحدي

ذاهلة... ذاهلة...

ربيع عمري... أمل حياتي

أريج الزهرة اليانعة

تركني وحدي... اخترق الجدار

وصعد للسماء السابعة

**********

يقولون آخر كلماته "أمي...

أمي الحبيبة الغالية...

لا تهني... ولا تحزني...

أقوال الله الخالدة...

إني أحلق فوق سحب

تمطر غضبا جبارا عارما

تصيح... تصيح... لسوف نعلو...

سنحطم الأسطورة الكاذبة...

وسنستعيد الأرض يا أمي

وديارنا بحقولها الزاهرة

رفاق الدرب سيًٌُرجعون

ما أخذته اليد الغاصبة...

سيرتفع علمنا يا أمي...

فوق أقصانا والصخرة الصامدة...

أمي... يا ملاكي الحاني...

يا أغلى من روحي الطاهرة...

أخبري ناصرا أني أنتظره

في جنان بديعة... رائعة...

*********

هرعت إلى بستان بيتي

ترفلني رياح عاتية...

ومن بين أشجار الزيتون...

التقطت حجرا صلبا... قاسيا...

وعدت أجري إلى حيث أبغي...

ودعوت إلي ناصرا...

قلت " صغيري... خذ هذا...

ودافع عن أرضنا الباقية...

قف في وجه المعتدي...

لا ترهب يديه الآثمة...

فلذة كبدي، شقيقك ينتظرك فاخرج

إن الشهادة غالية... غالية..."

 

17\11  \ 2000

**********************

أول الصفحة


 © 1998-2000 Arab World Books