Home
ركن الأدب

تأرجــــحات

 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
بحث

 



بقلم فتحى أبو المجد

متأرجــــــح ُ
بين النارِ وبين الريح
بين النارِ وبين الريح ِ
مسـيرة ُعـمــر
مسـيرة ُعـمــر ٍ
لاتوقظـه أى محطـه
أنت فتنت الحلــم وقلــت 
وقالــوا وراءك فى صلصـلـةٍ
ريحـك سيفٌ لا يخطئنا
جاء يزخـرفُ صــدر الكــون 
جـاء بنهــم يطـبع قبلـه 
فكــيف لقـلبــى الـــلاـــــــ......
وريحــك دومــــا ً 
تصـفــع وجــهــه 
أنت اغـتلـــت الحـلـم وقلـــــت 
وقالــوا خلفــك فى نمنـمـةٍ
لنـــارك دومــا ً لســـان سلــــيط 
يمـــده ميـــلا ً لينهـــى وطـــره 
فكـــيف لقـلبـــى الــلاــــــ .............
ونارك بكــرا ً تهتـــكُ ســـتره 
وليــس بقـوســى ســهم جــديد
وعـمـرى غـيث ٌ تلاشـى بعيــدا ً
تهــشـم فـوق ربيع الأمــانى 
فكــيف لقلـــبى اللامســـتكين
ينـزفُ عـطـرا ً ، ويورق زهــرهْ ..
يعانق ريحـك 
يألف نارك
فى كبـرياء
وكيـف لقلـبى 
يحفظ ُسـره ..
وكــيف وكــيف ..؟
أعـاودُ حجـى إلى مرفأك 
أعاهـد دربى أن يدلفـك
أهـدهد ثغرى أن يلثمك..
وكــيف وكــيف ..؟
وكـنت وحيــدا ً فى بوتقـه 
وكـنت عـنيـدا ً فى بـرزخـى 
وأسـرجُ عُـمرى ِعـلى راحتــىّ
فمـا أبصـرت ولا اسـتدفأت 
ولكن ظللت كمـا قد بـدأت
فهـلا وجـدتُ فـؤادى َحّـىٌ ـ
يرتق نبضـا ً فى كفـه 
فـيرقص حـزناً كمــا قبــره 
يكــفكف دمعـا ً فى غبطــة ٍ
فيــورقُ دمعهُ لى زنبقــهْ .. 
يؤازر نفسـه فى حـسرة
عـلى مقصــلةِ ..
أو مشـنقـه ْ ..

**********

أول الصفحة


 © Arab World Books