Home
ركن الأدب

ثلاث قصائد

 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
بحث

 


 بقلم نضال نجار

 

I

 

وحيدةً..

أجرُّ روحيَ المتعَبة الخطوات...

أتوهَّمُ ثلجاً

يؤجّجُ بوحَ ناري

نجماً...

يُشعلُ ثقابَ هذا الليل

و عالماً...

يُعيدُ هندسةَ الجمرِ

في ضبابِ القوافي...

عالماً...

يُودِعني

بحرَ الفيوضاتِ المسربلة

في الحضورِ

أو الغياب...

ضُمّنَي!..

إلى أرجوانِ صدركَ...

غيِّبني

بين حفيفِ المساءاتِ التائهة...

خذني...

لانبهارِ المجرَّاتِ التي

كلما قدَّتْ ثوبَ الحروف

ارتديتُ..

نيروزَ القصيدة...

 

II

 

تلكَ التي...

بين فخذيْ المنفى

تدورُ بحثاً

عن أشلائها...

تتسكَّعُ ، كعنكبوتٍ

لِتعلِكَ خيوطَ بقائها..

ثم، تخلعُ

أكفانها المتفحِّمة

كلما ارتدتْ أزرقَ ما لديها...

تلكَ التي...

كالريحِ الهرمة

هشَّمتْ،ياسمينَ الصباح

بمخالبِ التماهي

خلف شلالات الضوء...

هـــيه!.. أنتِ..

خذي حيرتكِ..

دثّريها

بوابلٍ من الصمتِ و المجهول...

خذي المارقَ من الموتِ

و الجنون...

فثمةَ قصيدةٌ!...

ستعتلي أغصانَ الروح

كلما

داهمني المساء

بفحولةِ البهاء....

 

III

 

مطلَقٌ...

يسكنُ روحي

يُطفىءُ ..

جمرَ الضلوعِ

بحليبٍ مخمورٍ

فرَّ من أثداءِ الكونِ...

بقبلةٍ...

تُغري فاكهةَ الوقت

و الأغصانُ...رحيل...

مطلقٌ...

و يشرئبُّ من جسدي

كلما

داعبَتْه ليلكتي

بهمسِ البزوغ...

**********

أول الصفحة


 © Arab World Books