Home
ركن الأدب

الحسين لم يمت

 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
بحث

 



أحمد الحلواني



أُفَكِّرُ فيك

بغداد 

مجترحاً كلماتِ الخُبْزِ المحترق

ترتجفُ أنفاسي

في أسرارِ المراوغةِ والتباهي

وتنصَهِرُ وردةُ الشمسِ

في الغيمةِ الياقوتيةِ الزرقاء 

أرافقُ مجري النهر في حمأٍ مصهور

كي أشْهَدَهُ حين يقذف الغرباء



أفكر فيك

وأنتِ بين شقِّيَّ الرُحَى

بين هوسِ سرير الملكِ المزيَّن

بجماجمِ الأبرياء

سجون الاغتصاب

أشباح التجوال في منفى الظمأ



وبين الممالك البعيدة

التي أطلقت عنقاءَها

وغرست محيضَها في جفنة الدم

معلنة شبقها القديم

للتنور المقدس

تفتعل المحنة في قشور المضاجعة

تتحدث عن الآخر

عن شعلة الحرية .. 

المتباهية بالعُصابةِ العمياء

تبحث عن وقودِها الآتي .. 

من عمق الحضارةِ

وجلوةِ الصحراء



بغداد

وجهكِ المستريب ينتفض أعجاز نخلٍ

أطفالُكِ يقرءون كتاب الثريد ..

المذهول

شيوخكِ يخلعون قهوتهم ..

وينتصبون في مشانقهم

شقوق الأقدامِ الهرِمة

تتسلقُ لحاهم

في اليقين أشياءُ تتهيأُ لغضبةِ السماء

تكرِّسُ الخطيئةَ الزلقة

علَّها تنفلتُ من أُطُرِ الَّلوْحة 

أو تستمسكُ بنهاياتِ الصدى

في الوادي السحيق



بغداد

يا أعراف الخيول الجامحة

يا حرير الجدائل .. ووشم الاصطفاء

يا سيدةَ النورِ والشِّعْرِ

هل جهزتِ الوصية الأخيرة

ومرثية القوافي

هل وشَّحْتِ الفراتَ سوادا

ولطمتِ من دجلةَ الخدود

هل أطفأتِ زهراءَ النجوم

وأشعلتِ في القلبِ نارَ يزيد


بغداد

...

كربلاءُ تعرفُ

أن الحسينَ

لم يمت

*********

أول الصفحة


 © 1998-2000 Arab World Books