Home
ركن الأدب

الحداثة وصل الجسد فصل العقل  


 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة
سجل الزوار

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
بحث

 


بقلم: بشير ونيسي - الجزائر

 
*دخول
الحداثة وجه عقل يتوهج بجسد تفلت منه هويته وتتجلى غوايته لتعلن عن حرية بلا حدود بلا قيود ترسم معالم الوجود

*قاب قوسين
ما منك يبقى ياعقلي
وما منك يعود يا جسدي
ليت وجهي يبقى ويعود
حين ينتهي التاريخ
ويشرق الفجر من غلس الثقافة والحضارة

*نار ونور
يا اسراء الروح في معراج الوجود
يا جرحا بتولا يطير فراشة نور في بحر العتمة ويكون لنا عيد

1
العقل وحي يعيد للوجود ديمومته الخلاقة
2
العقل ثورة تحرك كنه الأشياء
3
العقل حركية خلق تبدع أي شيء
4
العقل ابداع يرسم جرح التجلي
5
العقل نظام يعيد للأشياء جوهرها الفرد
6
العقل كون يسع كل شيء
7
العقل سلطة النور على كل شيء
ولما غاب تجلى وتلاشت المجرة في الذرة وتلبس المدى بالدجى.

*ارادة الحياة
يا عودة أبدية تحل في كل شيء تفيض تتشتهي تتشظى بالوقت والفوضى والخصوبة

1
الجسد وجود يرى ويشعر ويتجلى
2
الجسد تاريخ يتطور بالرغبة والغواية
3
الجسد حرية تنمو بفعل أي شيء
4
الجسد كون يتشكل باللذة والنار.
5
الجسد فوضى تمشي برجل وجناح وقد تعود الى لاشيء
6
الجسد كائن ما حتى شيء
7
الجسد منطق طير يسمو بالحب.
جسد من جنة هذا العقل عقل من جحيم هذا الجسد
آه ياعقل الجنة وجسد الجحيم

*شظايا للجسد
ما تريده يجب أن تفعله
ما تفعله يجب أن تريده
لن تريد ما تفعل
لو تفعل ماتريد
سوف تفعل ما تريد
وستريد ما تفعل
أنا أريد أنا أفعل اذن أنا موجود

*شذرات للعقل
ما تبدعه يجب أن يحدث
ما يحدث يجب أن تبدعه
لن تبدع ما يحدث
لو يحدث ما تبدع
سوف تبدع ما يحدث
وسيحدث ما تبدع
أنا أحدث
أنا أبدع اذن أنا موجود
هوذا العقل خرج ولم يدخل تفقه بالجسد حتى بلغ الكفر يأتيك بكل شيء قبل أن يرتد اليك طرفك ويحترق بكرة وأصيلا
هو ذا الجسد دخل ولم يخرج تفقه بالعقل حتى بلغ الابداع يأتيك بكل شيء قبل أن تقوم من مقامك وتشظى ليلا ونهارا

*خروج
الممنوع مرغوب فيه والمرغوب فيه الجسد تفتنه اللحظة بحور التجلي وكوثر الوقت والممنوع هو العقل يرسم حدوده على كل شيء بمنطق الماء والنار والتراب والهواء
انها الحداثة تريد كل شيء بالعقل وتشتهي كل شيء بالجسد

أول الصفحة


 © Arab World Books