Home
ركن الأدب

أسرار غيمة غجرية  


 

صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
بحث


بقلم: عبد الله دمومات
شاعر من المغرب


أيتها الغيمة الغجرية
التي تقتفي خطوات الرحيل
تواصل رحلة الطائرالحزين
وتختفي في قلب الغموض
لأسرارك مذاق فاكهة الصمت
***
عندما يفيض كبريائك في الأفق
ويتشكل جرحك العاري
في نبع السماء
سأداعب زهوك المذهب
في شعلة المكان
***
عند رحيلك سأشرب المطر
لترتعش زهرة الزنابق
ويخفق عشب الشتاء
في مسافات الغياب
سأكتب سرك في صفحة الحجر
ليفيض جوهرك في الفراغ
***
أيتها الغيمة الغجرية
بلا انقطاع ترحلين
كأنك قديسة غجرية
تتمنع
تمضي
ولا تعود

***
ما أجمل دهشتك القاسية
يا سجينة الصمت
ياعاشقة السكون
ألا يصيبك تعب الوقت
المترع بالنبيذ الغامض
***
لو عرفت سرك
لرحلت مثلك
رحيلك الأبدي
يؤرقني عند الفجر
ايماءتك الغامضة
تمنحني امتلاء الفضاء
همساتك المطرية
تنسيني رقصة اللحظة
***
لقد امتنعت عن مداعبة نهد الفراشة
وما زلت أنتظر رجوعك
رفقة أنين السماء
وبكاء النجم الجريح
***
ما زلت أصيخ السمع
في محراب أسرارك المهجورة
وأوتار قلق سؤالك الجريح
***
أعدك وعد الأنبياء
لن أبوح بغموضك
عند أبواب الليل
وشرفات القمر
***
لن أفشي سر هجرتك
حتى لا أتهم بذنب افشاء السر
***
سأرتل نشيد وعيك الشقي
في مساءات الطفولة
سأقرأ دفترغموضك
عندما تورق رغباتك
في صفحة الماء

**********************

أول الصفحة


 © Arab World Books