Home
ركن الأدب

روحه ابتدت ترفرف عليك   


صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

مجلس الأمناء
فى أجهزة الإعلام
خدمات
بحث

 


شعر : حامد أنور


الورد كان بيعرف يسرق حنية إيدك
هده انتظارك وأنت قلبك زي الحجر مش عايز يلين
بينام وجرحه لسه مدبلش

علي الرصيف خد له ساتر
بينام والقلق شَرك بتنصب له كل لحظه
وعيون البنات البكاري كرابيج

كل يوم علي الريق بيفتش عليك
وبيسأل الندي اللي ابتدي هو كمان يبخل
ويقلل زيارته..

الورد الدبلان لسه معرفشي قصدك
حتي انكساره علي غير العادة.
كان فوجائي لباقي الزهور

كل الميادين والشوارع بتعرفه بخجله المميز
اللي ما فيهوش تكلف
وصهد الصيف علي الرصيف حاسس بذنب كبير تجاهه

والصهد اللي كان بيطلع من وشك
ساعة ما كنت تلمس نداه كان برضه مميز
قلبه لسه بيرفرف عليك

وأنت بتعاند شفايفك تلمس نداه
أو تبوح له بانشغالك من غير ما تقصد تجرحه
روحه ابتدت ترفرف عليك

موت الورد مش هيه الوسيلة للعقاب
موت الورد يعني دنيا صامتة
 

 

**********************

أول الصفحة


 © Arab World Books