Home
ركن الأدب

(المحلة)  


صفحة البيت

بيت الكاتب العربى

المكتبة

نادى القراء

ورشة فن الكتابة

ركن الأدب

مقالات

 من الأخبار

ركن الحوار
أحداث بارزة

فهرس للصفحات العربية

اتصل بنا

منتدى الكتاب العربى

فى أجهزة الإعلام
خدمات
بحث

 


شعر/  ياسين محمد عبده
المحلة الكبرى _ مصر


دم
الدبابات
ماليه شوارع المحلة ع الآخر
قاعدة بتشرب في سجاير وتضحك وتمضغ أطفالنا.
طيارات الأبتشي
مجنونة
بتطلع في لسانها
وهي نازلة قصف
في مباني مدينتي.


الجثث في شارع البحر
مالهاش عد علي الجهتين
عماله بتبكي.
القناصة
واخدين أماكنهم
قاعدين يصطادوا في
أنفاسنا الخارجة.
في ميدان الشون
أم محمد بتاعة الدرة
واقفة بتمسح
الدمع النازل من عين
ساعة الميدان
وف إيدها
حنجرة جوزها بتنقط دم.


في حي أبو شاهين
عم السيد أبو رحايه
غضبان جدا جدا
جاب سِلٌِم
يطلع عليه للسما
بعد ما شاف
راس ابنه هشام
محطوطة عارضه
حاطينها العسكر وبيلعبوا كورة
في حي الرجبي
الجوامع
عمالة بتجري
متعاصة دم
بتدور علي الأطفال
تتخبي جوه صدورهم
جنود المظلات
نازلين يحاصروا جواب
واحد باعته لحبيبته.


أسلاك شايكة كتير كتير
مدقوقة حوالين مناخير بتعيط.
واحد ماشي في الشارع
ماسك زانه
بيحافظ بيها علي توازنه
علشان ما يقعش في بق الموت المستنية.
مجموعة من الناس
متحصنين
في مبني كبير قوي قوي م الوهم.


الشمس
ماسكينها من قفاها
ومقيدين إيديها من الخلف
وساحبينها
علي فين مش عارف.
شحات قاعد
فوق خريطة للوطن
ومادد قلبه
وبيبص بعينه لفوق لفوق
زنزانة كبيرة
ماشيه وسط الشارع
عمالة بتغني.
واحدة ست ماشية
بطنها قدام منها
حامل في بندقية.


واحد
قاعد بيمارس الجنس
مع الحزن.
الخِيّمْ ماشية
تلم في الجثث من الشارع
وتدفنهم في مقبرة جماعية
المراحيض
عمالة بتضحك وبتتبول
في جناين المدينة.
سحابة محملة بالدم
جاية من مدن تانية
استقرت فوق مدينتي.


شخص بزمبلك
ماشي في الشارع عمال يتكلم
وِبْيفْضّي
وبتتمد إيد تملاه تاني وتاني.
فرقة موسيقية
ماشية بتعزف نشيد السٌكر.
لبان
ومصاصة
ومياه غازية
لابسين خوز وبيادات
وماسكين بنادق
وبيدوسوا علي الجثث اللي في الشارع.


العنكبوت
ناسج خيوطه علي وش راجل
قاعد جوه أودته
وبيتفرج علي التليفزيون
واحدة حاطة غسالة
وسط الشارع
وعمالة بتغسل في تاريخنا.
مذيعة
موطية
تعمل حديث
مع رِجل مقطوعة ومرمية علي الأرض.


الهوا بغضب شديد
عري المدينة خالص.
واحد خاين
ماشي بيضحك
حاشي سنانه المسوسة
بعضم أحلامنا
الأمراض كتيرة
بتلعب كوتشينة
في الشارع
وفي البيوت
وعلي العتبات
الجوع
ماشي كل ما يقابله حد في سكته
ياكله .
 

**********************

أول الصفحة


 © Arab World Books