في ثوب الصمت




شعر ملحم خطيب




الا ايها الأفعى خصامي
ثناء الراشدين بلا هوان
طيور الأرض في صخب وعطاء
ولهو الكافرين بلا وفاء
تضام اعمالهم في كل رجاء
وتنجو اعمارهم مر الكرام
وترتسم البطاح بدون قصد
قصير العمر ينبش في الأشعار
وتضاف الرماح لنا وتعلو
سيوفا ً فوق صدورهم سطور
ابارز الشر في صمت غريب
وتنقشع الغيوم مع الأمطار
فما هب البطاح هياج وقع
فذاك قوم هب مع العطاء
سيبقى في وفاء الأرض شعب
ويصان شعبنا مع الأبطال