يكاد الشوق يحرقنى




شعر إبراهيم خليل إبراهيم





أتيت إليكِ ..

خطواتى ..

تسابقني

و كل الكون يسمع

صوت أناتى

بكى قلبى ..

على شوقى ..

لرؤياك ِ

يكاد الشوق يحرقنى

يمزقنى ..

لعينيكِ

و أنت هنا

بأوردتى

ونبض القلب يهواكِ

فهمسك عمرى الباقى

و أنت جنون أشواقى

و بي شغف

لألقاكِ

فأنت جميع أوقاتى ..

و ماضي العمر والأتى ..

فرحماك بدمعاتى

ولهفة قلبى الباكى

أتيت إليكِ يا ذاتي

أسابق فيك خطواتي